علي العوضي

المنبر الديمقراطي: محاولات وأد القوى السياسية محاولة في الاتجاه الخاطيء

أكد الأمين العام المساعد ورئيس المكتب السياسي في المنبر الديمقراطي الكويتي علي حسين العوضي على أهمية تنظيم العمل السياسي في الكويت بما يسمح بتعدد الاتجاهات والأفكار والتيارات وفق العمل الجماعي لا الفردي، رافضا في الوقت ذاته أية اقتراحات ومبادرات من قبل بعض أعضاء السلطة التشريعية التي تستهدف بصورة مباشرة التنظيمات والقوى السياسية في الكويت.

وقال العوضي في تصريح صحافي أن ما أثير في بعض الوسائل الإعلامية عن محاولات لوأد هذه القوى هي محاولة في الاتجاه الخاطيء، فبدلا من أن تتضافر الجهود لتأطير العمل السياسي وفق مؤسسات قانونية نجد أن البعض يستغل حالة التراجع العامة لفرض المزيد من القيود على العمل السياسي.

وأضاف أن وجود تنظيمات وقوى سياسية وفق البرنامج الوطني الديمقراطي المنطلق من الثوابت الدستورية يحد من حالات الانقسام الطائفي والقبلي والعائلي، وهو عامل لوحدة المجتمع وليس معول هدم كما يصوره البعض.

واختتم الأمين العام المساعد ورئيس المكتب السياسي في المنبر الديمقراطي علي حسين العوضي بالإشارة إلى أهمية وجود قانون ينظم العمل السياسي لا أن يجرم الانتماء السياسي ويجعله من المحرمات، وهو ما يستلزم تطويرا كبيرا للأنظمة والقوانين وبالذات في ما يتعلق بالنظام الانتخابي الذي يجب أن يبنى وفق القوائم الانتخابية الداعمة للعمل الجماعي.