مجلس الوزراء: الكويت تستنكر انفجار أوسلو وتدين الإرهاب بكافة أنواعه

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء بالنيابة، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الخارجية بالنيابة علي الراشد بما يلي:

تابع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه تنفيذ أمر سمو الأمير بتقديم المساعدات والإغاثة للمتضررين والمنكوبين في الصومال والقرن الإفريقي بسبب النقص الغذائي الذي يهدد أرواح الملايين من البشر هناك، والذي يعكس حرص سموه، على تلمس الأوضاع الإنسانية في كل مكان في إطار المسئولية الإنسانية التي دأبت دولة الكويت على تحملها تجاه احترام الإنسان والحفاظ على حقوقه وكرامته، أينما كان، وقد وجه مجلس الوزراء المؤسسات والجمعيات الخيرية لتنظيم جهودها لمساعدة المنكوبين في القرن الأفريقي لتخفيف معاناتهم المريرة، كما دعى المنظمات الدولية المتخصصة والمجتمع الدولي لايلاء هذه الكارثة الإنسانية ما تستحقه من اهتمام عاجل، بما تنطوي عليه من تهديد لحياة الملايين من البشر.

وضمن إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس الوزراء لمواجهة جرائم الاتجار بالأغذية الفاسدة حفاظاً على صحة المستهلكين وسلامتهم، فقد اطلع المجلس على عرض قدمه وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشئون البلدية الدكتور فاضل صفر حول الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل بلدية الكويت، والجهات الأخرى ذات الصلة بهدف إحكام الرقابة على تجارة الأغذية وتداول السلع الغذائية، وضمان صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.

وقد استعرض المجلس القوانين ذات العلاقة بهذا الأمر وتدارس العقوبات المترتبة على المخالفين ومدى جدواها ونجاعتها في تحقيق الردع المطلوب، وكذلك البيانات الإحصائية الخاصة بالمخالفات التي تم ضبطها، وما تم حيالها من إجراءات قانونية انتماءاً بإحالتها إلى النيابة العامة، كما أوضح وزير الدولة لشئون البلدية للمجلس الخطوات التي قامت البلدية بإجرائها لتطوير أجهزتها وأدائها في مجال مراقبة الأغذية وفحصها والتأكد من صلاحيتها، بما في ذلك إنشاء الهيئة العامة للرقابة على الغذاء والتغذية، وتقديم مشروع قانون يقضي بتغليظ العقوبات على المخالفين حماية لصحة المستهلكين وسلامتهم، وقد أشاد المجلس بالإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها في هذا الشأن.

كما أصدر المجلس قراراً بتسمية وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ناطقاً رسمياً لمجلس الوزراء، وكلفه باتخاذ ما يلزم من إجراءات بالتنسيق مع الجهات المختلفة لأداء مهمته على النحو المطلوب.

ثم استرض المجلس توصيات لجنة الشئون القانونية بشأن مشروع اللائحة التنفيذية للباب الثالث مكررة ( المدن السكنية ) من القانون رقم 47 لسنة 1993، وقرر المجلس الموافقة على مشروع مرسوم بإصدار اللائحة ورفعه لسمو الأمير.

كما استعرض المجلس مشروع قانون بالموافقة على اتفاق بين حكومة دولة الكويت وحكومة الجمهورية اللبنانية للتعاون التجاري، ومشروع قانون بالموافقة على ميثاق منتدى الطاقة الدولي، وقرر المجلس الموافقة على مشروعي المرسومين ورفعهما لسمو الأمير تمهيداً لإحالتهما لمجلس الأمة.

واستعرض المجلس كذلك مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاق خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية صربيا، ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية سيراليون، ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية بين حكومة دولة الكويت وحكومة مملكة سوازيلاند في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت وحكومة مملكة سوازيلاند، ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية التعاون العلمي والتكنولوجي بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية الهند، ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية تعاون في مجال الشئون الدينية بين حكومة دولة الكويت وحكومة الجمهورية التونسية، ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت وحكومة الجمهورية اليمنية في مجال تنمية الصادرات، ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بشأن الأعمال والتجارة والتعاون التقني بين حكومة دولة الكويت وحكومة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وايرلندا الشمالية، وقرر المجلس الموافقة على مشروعات المراسيم ورفعها لحضرة صاحب السمو الأمير.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

وفي هذا الصدد، فقد تابع المجلس بأسف بالغ حادث الانفجار وإطلاق النار المأساوي اللذين وقعا قرب المباني الحكومية والإعلامية في أوسلو والذي تسبب في وقوع عشرات القتلى والجرحى الأبرياء وإحداث أضرار مادية جسيمة، وإنطلاقاً من موقف دولة الكويت المبدئي الثابت في رفض وإدانة الإرهاب بكافة أشكاله وأياً كانت دوافعه ومبرراته، فقد أعرب المجلس عن استنكاره الشديد وإدانته لهذه الجريمة الإرهابية التي تتنافى مع الأعراف والقيم الإنسانية، معبراً عن صادق تعازيه إلى الشعب النرويجي الصديق ولأسر الضحايا خاصة .