وزارة الداخلية

الداخلية: التدابير الوقائية لم تأت تحسبا لأية مخاوف أو مخاطر أو تهديدات ارهابية محددة

أكدت وزارة الداخلية في بيان لها على ان الخطط الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها المؤسسة الأمنية لم تأت تحسباً لأية مخاوف أو مخاطر خارجية أو تهديدات إرهابية محددة بل إن المؤسسة تنتهج خطة أمنية احترازية موضوعة على عدة محاور انطلقت منذ بداية شهر رمضان المبارك وعلى امتداد عيد الفطر السعيد ولايزال العمل مستمراً بها بشكل متكامل من خلال تنسيق متكامل بين جميع القطاعات المعنية الأمنية الميدانية في إطار استراتيجية شاملة محددة سلفاً وتخضع للإشراف الكامل من قبل معالي الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والقطاعات الأمنية كافة كلٌ وفق اختصاصاته ومهامه الموكلة له.

جاء ذلك رداً من وزارة الداخلية على ما أثير في وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام من أن وزارة الداخلية اتخذت إجراءات أمنية استثنائية لمواجهة تداعيات إقليمية محددة بذاتها.

وأكدت الوزارة أن الخطة الأمنية يتواصل العمل بها وفق الاستراتيجية المقررة وتخضع للمراجعة والدراسة بشكل متواصل مستندة إلى نهج علمي، وأن الوزارة ستظل العين الساهرة على أمن الوطن وأمان المواطنين.