دول مجلس التعاون: نرفض التصريحات الايرانية الاستفزازية تجاه البحرين

عبرت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن رفضها لتصريحات أمين مجلس صيانة الدستور الايراني احمد جنتي "الاستفزازية" تجاه البحرين الجمعة الماضية حيث انتقد الحوار الوطني بين الحكومة البحرينية والمعارضة.

جاء ذلك خلال اجتماع للامين العام للمجلس الدكتور عبد اللطيف الزياني مع السفير الايراني لدى السعودية سيد محمد جواد رسولي الذي سلمه الزياني مذكرة احتجاج رسمية من دول المجلس تعبر فيها عن رفضها التام لاقوال احمد جنتي خلال خطبة الجمعة.

وذكرت الأمانة العامة لمجلس التعاون في بيان صحافي ان دول المجلس وصفت تصريحات احمد جنتي باستفزازية وادعاءات الباطلة تجاه البحرين وقيادتها وشعبها معتبرة انها "تدخل سافر غير مقبول في الشؤون الداخلية للبحرين ومساسا مرفوضا بسيادتها واستقلالها".

وأكدت دول مجلس التعاون في مذكرة الاحتجاج ان "تصريحات أحمد جنتي تتعارض مع قواعد حسن الجوار وميثاق الأمم المتحدة ومبادىء منظمة التعاون الاسلامي والشرعية الدولية كما أنها تعرض علاقات حسن الجوار مع دول المجلس للضرر البالغ".

ودعت دول مجلس التعاون الحكومة الايرانية والمسؤولين فيها الى "التوقف عن اطلاق تصريحات استفزازية وعبارات تحريضية تجاه مملكة البحرين وشعبها لا تتناسب مع ما يربط دول المجلس وايران من مصالح اقليمية ودولية".

وأكدت دول المجلس في مذكرتها الاحتجاجية دعمها ومساندتها "للجهود الخيرة التي يبذلها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة لحفظ الأمن والاستقرار في المملكة وحماية السلم الأهلي وتعزيز الوحدة الوطنية ومواصلة طريق الاصلاح والتقدم بما يحقق آمال وتطلعات شعب البحرين".

×