المبارك مترئسا اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: نهني الرئيس روحاني انتخابه رئيسا لإيران ونتمنى له التوفيق لخدمة طموحات الشعب الايراني

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء  بقصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ  محمد العبد الله المبارك بما يلي:

بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، رفع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ  جابر المبارك في مستهل اجتماعه أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سمو الأمير وسمو ولي العهد وللشعب الكويتي الكريم، مبتهلاً إلى المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على وطننا الغالي العربي الإسلامي والأمريكي بالخير واليمن والبركات.

ثم أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء علما بنتائج مشاركة سمو الأمير في اللقاء التشاوري السابع عشر لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الرياض  المملكة العربية السعودية، والذ عقد يوم أمس الأحد، وذلك بهدف التباحث والتشاور حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي ضوء آخر المستجدات التي تشهدها المنطقة وكل ما في شأنه خدمة مسيرة مجلس التعاون الخليجي.

كما أحاط المجلس علما بنتائج أعمال القمة الخليجية الأمريكية، وبحث التهديدات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة، وبناء علاقات تجارية بين الولايات المتحدة التي تم فيها ودول مجلس التعاون الخليجي، كما تم مناقشة استكمال بناء المنظومة الدفاعية الخليجية والوضع في اليمن وسوريا فضلا عن الأوضاع في المنطقة، كما تم كذلك التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الخزانة الأمريكية ودول الخليج لتأسيس مركز لمراقبة مصادر تمويل الإرهاب ومراقبة التحويلات الصادرة والواردة وتبادل المعلومات المشتركة بهذا الشأن.

كما أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد المجلس علماً بنتائج القمة العربية الإسلامية الأمريكية، والتي تم التأكيد خلالها على إعلان الشراكة الاستراتيجية بين الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة الأمريكية بهدف تحقيق كل ما من شأنه تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة من خلال مواجهة الفكر المتطرف وتعزيز التعايش والتسامح بين مختلف الدول والأديان والثقافات، ومواجهة القرصنة وحماية الملاحة.

وأحاط المجلس علما أيضا بفحوى لقاء سمو الأمير مع الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب، والذي تم من خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات والميادين، والتأكيد على بذل الجهود الجماعية لمواجهة كل المخاطر التي تواجهها المنطقة، كما تم توجيه دعوة من سمو الأمير إلى الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب لزيارة دولة الكويت.

وقد أثنى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ  صباح الخالد على حسن الضيافة والاستقبال والترتيبات التي وفرتها المملكة الشقيقة في سبيل تأمين نجاح هذه اللقاءات التاريخية وسبل الراحة لكافة الوفود المشاركة.

كما بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أعرب المجلس عن خالص تهانيه إلى الدكتور  حسن روحاني  رئيس الجمهورية الإيرانية الإسلامية بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لفترة جديدة، متمنيا له التوفيق والسداد في كل ما من شأنه خدمة طموحات الشعب الإيراني الصديق وخدمة الأمة الإسلامية، معربا عن أمله في تطوير العمل المشترك من أجل تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة ودعم جهود التنمية لتنعم جميع شعوب المنطقة بالأمن والرخاء.