هيئة الزراعة: الدعم النباتي للمزارعين لن يصرف إلا بعد إزالة المخالفات

أعلن مسؤول في شؤون الثروة النباتية في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية ان الدعم النباتي المحلي للموسم الزراعي 2011 - 2012 لن يصرف لمستحقيه من المزارعين الا بعد سداد القيمة الايجارية للقسيمة عن السنة المالية الاخيرة.

وقال نائب المدير العام للهيئة المهندس فيصل الصديقي ان الدعم لن يصرف الا بعد ازالة المخلفات التي نصت عليها القوانين واللوائح والقرارات المنظمة لمزاولة النشاط شريطة أن تتم الازالة قبل انتهاء السنة المالية التي تم ارتكاب المخالفة فيها.

وأشار الصديقي الى اسقاط استحقاق صرف الدعم في حالة استمرار المخالفة بانتهاء السنة المالية ولا يصرف الدعم ايضا الا بعد خصم اي مستحقات للهيئة سواء كانت رسوما أو غرامات أو احكاما قضائية أو غيرها وكذلك مستحقات حكومية بموجب حكم قضائي على صاحب العلاقة.

وأوضح ان احصائيات الهيئة هي التي يعتد بها في تقرير كمية المنتج المدعوم وهي الجهة الوحيدة المختصة باعتماد الفواتير التي يستحق عليها صرف الدعم اما دعم الانتاج النباتي المحلي للموسم الزراعي 2011 - 2012 فسيصرف طبقا لاصناف الخضراوات وفئات الدعم.

واضاف انه في ضوء الاعتماد المخصص لدعم الانتاج النباتي في موزانة الهيئة للسنة المالية 2011 - 2012 فانه يصرف على اربع دفعات الاولى من ابريل الى نهاية يونيو والثانية من أول يوليو الى نهاية سبتمبر والثالثة من أول اكتوبر الى نهاية ديسمبر والرابعة من أول يناير الى نهاية مارس.

وأكد الصديقي أن الهيئة ماضية في سياستها الداعمة للمزارعين وسعيها الدؤوب لزيادة قيمة الدعم للمنتجات النباتية بما يتناسب مع الجهد المبذول في انتاجها واهميتها في تحقيق القدر الاكبر للأمن الغذائي للبلاد.