إفتتاح المكتب الصحي الكويتي الجديد في مدينة فرانكفورت

اشاد وزير الصحة الكويتي الدكتور هلال الساير اليوم بالتعاون الصحي التاريخي بين دولة الكويت والمانيا والذي يشمل الكثير من المجالات والتخصصات الطبية ومنها ابتعاث الاطباء الكويتيين للتخصص في الجامعات الالمانية.

جاء ذلك في كلمة القاها الدكتور الساير بمناسبه افتتاحه مع عمدة مدينة فرانكفورت السيدة بيترا روت المكتب الصحي الكويتي الجديد في قلب مدينة فرانكفورت.

وقال الساير في كلمته "نحن نفتتح اليوم المكتب الجديد والذي تم اختيار موقعه ليكون متواكبا مع متطلبات المرحلة المقبلة من تسيير وتسهيل التواصل".

وأكد اهمية السعي دوما الى مد جسور التعاون والثقة والعمل المشترك بين الكويت والمانيا.

كما دعا الى تجاوز الاشكاليات التي حدثت في السابق بين المكتب و بعض المؤسسات الالمانية وذلك عن طريق التعامل بوضوح وشفافية من خلال ابرام اتفاقيات ثنائية بين المكتب الصحي الكويتي الممثل لوزارة الصحة الكويتية من جهة وبين الجهات الالمانية سواء طبية او غير طبية يتعامل معها المكتب الصحي من جهة اخرى.

وختم الوزير الساير في كلمته بالتقدم بالشكر للقائمين على المكتب الصحي وذلك تقديرا لجهودهم الحثيثة والرامية الى تعزيز التعاون الطبي بين الكويت والمانيا.

من جانبه اكد مدير المكتب الصحي الدكتور سليمان الحربش في كلمته اهمية هذا الحدث "لكونه تأكيدا وترسيخا لعهد جديد من التعامل المبني على الثقة المتبادلة والرامي الى مد جسور التعاون بين وزارة الصحة الكويتية ممثله بالمكتب الصحي الكويتي والمؤسسسات الطبية الالمانية".

واشاد الحربش بالدعم الكبير الذي قدمته وزارة الصحة والذي مكن المكتب من تجاوز سلبيات الماضي واعادة الثقة فيه مجددا مشددا على ان المكتب الصحي الكويتي يتعامل اليوم بكل شفافيه مع ارقى المستشفيات الجامعية و يقدم خدمات غير مسبوقه للمرضى الكويتيين وذويهم من نقل وترجمه وغيرها.

بعدها قامت عمدة مدينة فرانكفورت و وزير الصحة هلال الساير بقص شريط الافتتاح وقاما بجوله بالممكتب الجديد.

وحضر مراسم حفل الافتتاح سفير دولة الكويت المعتمد لدى المانيا مساعد الهارون والقنصل العام لدولة الكويت في فرانكفورت اسعد البحر اضافه الى مدير ادارة العلاج بالخارج بوزارة الصحة الكويتية محمد المشعان والكثير من مدراء ومسؤولي المستشفيات الالمانية.

يذكر ان المبنى يقع في قلب المدينة بالقرب من القنصلية العامة لدولة الكويت وعلى بعد خطوات من محطة القطارات الرئيسية والخطوط الجوية الكويتية ما يوفر وصولا سهلا للمراجعين و تيسيرا كبيرا لاجراءاتهم.

×