فيصل المطوع: شركة علي عبدالوهاب حريصة على تشجيع الشباب وتوسيع دائرة مسؤوليتها تجاه المجتمع

وقعت وزارة الدولة لشؤون الشباب وشركة علي عبدالوهاب المطوع اليوم اتفاقية رعاية فعالية الكويت عاصمة الشباب العربي 2017 والتي تأتي برعاية سامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

وبهذه المناسبة قالت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح إن القطاع الخاص شريك أساسي في تطوير مهام الشباب في المجتمع و احتضان طاقاتهم و تبنيها فيما يثري الدولة.

وأكدت ان رعاية شركة علي عبدالوهاب المطوع لهذه الفعالية الضخمة تأتي استكمالا إلى قائمة الشركات المهتمة بالمسؤولية الاجتماعية و الداعمة للشباب الكويتي الذي يمثل 72% في المجتمع، وأردفت: يأتي هذا تأكيدا على الشراكة بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني وصولا لمفهوم نهضة الشباب.

وأشارت أنه من المهم أن نقوم ببناء قطاع ثالث لذا قامت الوزارة باشارك القطاع الخاص في فعالياتها وهذه تعتبر عملية نموذجية بادرت فيها الوزارة وبذلك نكون قد وظفنا جميع القطاعات لإستثمار ولمصلحة الدولة وتحويل جميع التحديات التي توجهها لحلول تنوع مصادر الدخل فيها وتثري الاقتصاد النوعي والكمي لجميع المجالات.

ويمثل هذا الاختيار فرصة تاريخية مميزة لشباب بلدنا باختيار لذلك اوجب علينا حمل هذه المسؤولية على عاتقنا لنثبت أن الشباب الكويتي قادر ومعطاء ومبدع في شتى الميادين.

من جهته قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة "علي عبدالوهاب المطوع التجارية" فيصل علي المطوع يسعدنا أن نقف بجانب وزارة الدولة لشؤون الشباب لاسيما أنها وزارة حريصة على تمكين الشباب و تعزيز مشاركته في بناء المجتمع و ذلك عن طريق دعمها للمشاريع الشبابية و الفعاليات.

وبين المطوع أن الشركة تحرص دائما  تشجيع الشباب بالأخص المتميزين منهم، بالإضافة إلى توسيع دائرة مسؤوليتها اتجاه المجتمع من منطلق ايمانها بأن القطاع الخاص لبنة أساسية في عمران الوطن و المواطن.

الجدير بالذكر أن وزارة الدولة لشؤون الشباب بصدد تنظيم فعاليات شبابية تعكس الوجه الحضاري للكويت لدى الأشقاء الدول العربية و دعمها المستمر للشباب في إطار إطلاق الكويت عاصمة للشباب العربي للعام 2017.