×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

الكويت وألمانيا توقعان اتفاقية تعاون في المجال الصحي

وقع وزير الصحة الكويتي الدكتور هلال الساير هنا اليوم اتفاقية تعاون مشترك بين وزارة الصحة الكويتية ونظيرتها الالمانية تشمل كافة مجالات التعاون الطبي بين البلدين.

وقال الوزير الساير في حديث لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان هذه الاتفاقية "تشمل تبادل الخبرات في العلوم الطبية وتنظيم ندوات وورش عمل مشتركة بين الاطباء الكويتيين ونظرائهم الالمان وكذلك تعزيز التعاون بين الجامعات والمستشفيات الكويتية من جهة والالمانية من جهة اخرى".

واضاف الساير ان الاتفاقية "تتضمن ايضا قرارات سيتم بموجبها تسهيل عبور الاطباء الكويتيين الى الجامعات والمستشفيات الالمانية".

وعن اسباب اختيار المانيا لتوقيع هذه الاتفاقية أكد الوزير الساير ان للكويت "علاقات جيدة في المجال الطبي مع دول اخرى مثل كندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وليس فقط مع المانيا" مشيرا في الوقت ذاته الى تقدم المانيا في بعض المجالات الطبية الامر الذي يحفز الكويت على الاستفادة منها في تلك المجالات.

وعن سبل الاستفادة من الخبرات الطبية الالمانية اضاف الوزير انه يمكن الاستفادة من قطاع الصحة الالماني من خلال تبادل الخبرات بين الاطباء لا سيما في مجال علاج امراض العظام وجراحة الاعصاب.

من جانبها قالت وزيرة الدولة للشؤون الصحية الريكه فلاخ في حديث مماثل ل(كونا) ان الاتفاقية "ستسمح للاطباء المختصين الكويتيين بالقدوم الى المانيا من اجل تأهيل انفسهم في المستشفيات والجامعات الالمانية الامر الذي يسمح لنا بتبادل الخبرات الطبية مع الشركاء العرب على المستوى الاكاديمي".

وعن اسباب قيام وزارة الصحة الالمانية بهذه الخطوة أعربت فلاخ عن اعتقادها بأن النظام الصحي الالماني يعتبر نموذجا صحيا ناجحا الامر الذي يحفز المانيا على السعي الى افادة شركائها من هذه الخبرات.

اما مدير المكتب الصحي الكويتي في المانيا ومقره مدينة فرانكفورت الدكتور سليمان الحربش فقد كشف عن ان الاتقافية تتضمن الكثير من المجالات الطبية لا سيما مجال تنظيم الندوات وورش العمل وتعزيز التعاون بين الجامعات والمستشفيات في البلدين وكذلك تدريب الاطباء الكويتيين في المانيا اضافة الى مجالات الصحة الالكترونية والعلوم الطبية والامراض السارية وتسهيل دخول الاطباء الكويتيين الى الجامعات الالمانية.

وقد حضر توقيع الاتفاقية السفير الكويتي لدى المانيا الدكتور مساعد الهارون وعدد من المسؤولين الالمان واعضاء الوفد الكويتي الذي يرافق الوزير الساير.

×