وزارة شؤون مجلس الأمة: الفصل التشريعي الحالي شهد رقم قياسي في الاستجوابات

أكد وكيل وزارة الدولة لشئون مجلس الأمة بالإنابة أحمد براك الهيفي أن الحكومة ومجلس الأمة حققا في أدوار الانعقاد الأول والثاني والثالث من الفصل التشريعي الثالث عشر الحالي إنجازات تشريعية غير مسبوقة كماً ونوعاً لا سيما مع العدد القياسي من الإستجوابات الذي شهده الفصل التشريعي وبلغ 16 إستجواباً منها 9 في دور الانعقاد الثالث وهو رقم قياسي في تاريخ الحياة النيابية الكويتية.

وشدد الهيفي على أن تعاون السلطتين التنفيذية والتشريعية  الإيجابي كان وراء هذه الطفرة التشريعية التي جاءت وسط مواجهة الحكومة تلك الإستجوابات التي لم تحدث من قبل في أي فصل تشريعي ، معرباً عن أمله في تحقيق السلطتين إنجازات تشريعية نوعية في دور الانعقاد الرابع العادي القادم.

وقال الهيفي أن الطفرة التشريعية للسلطتين في الفصل التشريعي الثالث عشر الحالي تبدو واضحة مقارنة بما تحقق في الفصول التشريعية السابقة، الثاني عشر والحادي عشر ، وكشف وكيل وزارة الدولة لشئون مجلس الأمة بالإنابة أن الحكومة ومجلس الأمة أنجزا في الفصل التشريعي الحالي 102 قانون(يشمل الميزانيات والاتفاقيات) منهم 27 في دور الانعقاد الثالث الفائت و57 في دور الانعقاد الثاني و18 قانوناً في دور الانعقاد الأول فيما أنجز المجلس في الفصل التشريعي  الحادي عشر (82 قانوناً) والثاني عشر ( 20 قانوناً) ، مع العلم أن الفصل التشريعي الثاني عشر لم يكمل عامه الأول عندما تم حله في مارس 2009.

ومضى الهيفي موضحاً أن الإنجاز التشريعي الواضح في الفصل التشريعي الحالي لم يكن رقماً فحسب، وإنما شهد تشريعات نوعية تشكل قوام البنية التشريعية للخطة التنمية حيث تم إنجاز قوانين كانت مجمدة في مجلس الأمة منذ القرن الماضي مثل الخصخصة التي بدأ الحديث عنها في اللجنة المالية البرلمانية في العام 1993 ومر علي القانون  أكثر من فصل تشريعي ولم ينجز غير في دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الحالي ، وكذلك قانوني العمل في القطاع الأهلي والمعاقين ،إضافة إلى الخطة الإنمائية للدولة والتي صدرت بقانون لأول مرة منذ ربع قرن،فضلاً عن 29 اتفاقية بعضها محال على مجلس الأمة من العام 2002  وفي دور الانعقاد الثالث صدرت قوانين المساعدات العامة والرعاية السكنية للمرأة وصندوق المرأة الإسكاني وصرف زيادة الخمسين ديناراً وزيادة العسكريين في الجيش والشرطة وهيئة طباعة ونشر القرآن الكريم ، وتعديل بعض أحكام قانون التأمينات الاجتماعية وزيادة المعاشات التقاعدية.

وعلى صعيد الأسئلة البرلمانية كشف الهيفي عن طفرة واضحة في تعاون الحكومة فيما يخص الرد على أسئلة النواب مؤكداً أن أدوار الانعقاد الأول والثاني والثالث من الفصل التشريعي الحالي شهد أكبر عدد من الأسئلة مقارنة بالفصلين الحادي عشر والثاني عشر مشيراً إلى تلقي الوزراء في الفصل التشريعي الحالي 2966 سؤالاً وأجابوا على 2660 منها بمعدل 89,7% وهو أكبر معدل منذ سنوات طويلة في حين بلغ إجمالي الأسئلة في الفصل التشريعي الثاني عشر 1158 سؤالاً وأجاب الوزراء على 702 منها بمعدل 60,6% وفي الفصل التشريعي الحادي عشر تلقى الوزراء 1973 سؤالاً برلمانياً وأجابوا على 1559 منها بمعدل 79%.

وهذه الأرقام كما يقول الهيفي تكشف عن زيادة كبيرة في عدد الأسئلة خلال الفصل التشريعي الحالي عن الفترة المماثلة في الفصول التشريعية السابقة، الحادي عشر والثاني عشر، كما أن الوزراء أجابوا عن 2660 سؤالاً وهو رقم ضخم بالرغم أنه لم يمر سوى عامين  منذ انطلاق الفصل التشريعي الحالي ما يعني حسابياً أن الوزراء يردون على 3,4% أسئلة يومياً بما فيها أيام الإجازات والعطلات الرسمية والعطلات البرلمانية.

وتمنى وكيل وزارة الدولة لشئون مجلس الأمة بالإنابة أحمد الهيفي تعزيز حالة التعاون الإيجابي والمثمر الحالية بين السلطتين في المرحلة المقبلة ليكون دور الانعقاد الرابع مثالياً في الإنجازات التشريعية والأداء الرقابي لأعضاء مجلس الأمة .

×