جانب من ورشة التدريب

التقدّم العلمي تُنظّم ورش عمل بالتعاون مع منظمات عالمية

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي عن تنظيم أربعة ورش عمل مختلفة من منطلق التعاون القائم ما بين المؤسسة وجهات محلية وعالمية، وهي المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، وجامعة سيانس بو الفرنسية، وكلية جون كينيدي لشئون الحكم في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في الفترة ما بين 10 أبريل حتى 19 مايو 2017. استهدفت هذه الورش عدد من القطاعات الهامة في الكويت، كالقطاع الخاص، والصحة العامة، والشباب الكويتي العامل في المؤسسات غير الربحية.

وقال مدير البرامج الدولية في  مؤسسة الكويت للتقدم العلمي المهندس يوسف المزيدي أن "المؤسسة تحرص  دائماً على التعاون المستمر مع أرقى وأعرق المؤسسات التعليمية حول العالم والتي تقدّم برامج ذات صلة بالتنمية والمساعدة على تطوير الاقتصاد المعرفي في الكويت.

وأضاف: أنه يتم صياغة البرامج اللازمة لبناء وتطوير قدرات الموظفين والقياديين في القطاع الخاص في مجالات العلوم والتكنولوجيا والإبداع لتمكينهم من تطوير المؤسسات والهيئات التي ينتمون إليها مما  يؤهلهم لتطوير أُسس التنمية المستدامة في الكويت".

كما أوضح بأن "البرامج وورش العمل تأتي التزامًا برؤية المؤسسة المتمثلة في بناء الكفاءات المحلية وقدرات التنمية البشرية وتحفيز البيئة الملائمة للتحوّل إلى الاقتصاد المعرفي الذي يقوم في جوهره على عنصري الابتكار والريادة."

وبهذا السياق، أقامت المؤسسة يوم 1 مايو جلسة تعريفية  لورشة عمل تحت عنوان "استراتيجيات صنع القرار في ظل المخاطرة والغموض " والتي ستُعقد في الفترة مابين 14 و19 مايو. إن هذه الورشة هي السادسة عشر من نوعها التي تنظمها كلية كنيدي لشئون الحكم لصالح مؤسسة الكويت للتقدم العلمي كجزء من برنامج الكويت الذي تدعمه المؤسسة تحت مظلة مبادرة الشرق الأوسط.

تهدف الورشة، والتي من المقرر أن يحضرها 44  مشاركاً من التنفيذيين والقياديين من شتّى شركات القطاع الخاص في الكويت، إلى تدريب الحاضرين على تقدير المخاطر وتحديد طبيعة الأبحاث والمعلومات التي تتطلبها الإدارة السليمة للمخاطر، وذلك باستخدام إطار عملي قابل للتطبيق في جميع مجالات عمل التنفيذيين المعنيين. كما خصّص البرنامج عدداً من الجلسات لمعالجة السياقات التفاوضية في إطار الغموض وعدم اتضاح الرؤى،  وتحفيز القيادة الابتكارية، لاتخاذ أفضل القرارات التنفيذية في سياق يتميّز بعدم الاستقرار.

ومن منطلق سعي مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لتنمية وتطوير القيادات الشابة المنتمية للشريحة العمرية من 18 – 30 عاماً من العاملين في المنظمات غير الربحية والتطوعية، نظمت المؤسسة ورشة عمل في باريس بالتعاون مع جامعة سيانس بو، عُقِدَت خلال الفترة بين 24 و 28 أبريل تحت عنوان "القادة الشباب  في المنظمات غير الحكومية".

وبين المزيدي بأن هذا النشاط يعتبر امتداداً لدعم المؤسسة للمؤسسات غير الربحية ومنظمات المجتمع المدني لاهتمامها في بناء الكفاءات المحلية في هذا المجال عبر برنامج "تحفيز المشاركة في العلوم والتكنولوجيا". واستهدف البرنامج فئة الشباب الناشط في المجال التطوعي، وذلك لتعريفهم بأفضل الممارسات العالمية في مجال العمل المؤسسي غير الربحي.

وتعتبر ورشة العمل هذه التاسعة من سلسلة ورش تدريبية متنوعة الأهداف نظمتها المؤسسة بالتعاون مع جامعة  سيانس بو الفرنسية حول مجموعة من القضايا المتعلقة بالرعاية الصحية والتعليم والشؤون المالية والمجال الإعلامي. وقد تمت هذه الأنشطة تحت مظلة برنامج الكويت لدى  سيانس بو الذي تموله المؤسسة، والذي يتضّمن فرص بحثية وتدريبية وعلمية متعددة، استفاد منها عدد كبير من التنفيذيين والباحثين على مدى السنوات العشر الماضية.

كما نظمت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بالتعاون مع برنامج الصحة العامة في جامعة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية ( Health LSE) ورشة عمل للبدء في أعمال الدراسة التي تمولها المؤسسة تحت عنوان "مراجعة النظام الصحي وتطوير استراتيجية الصحة العامة في الكويت". ويأتي تمويل هذه الدراسة استجابة لحاجة صناع القرار في الكويت إلى رؤية متكاملة للنظام الصحي وتشخيص وظائفه المختلفة وفقا لأفضل الممارسات العالمية لنظم الصحة العامة المملوكة للدولة.

وقد شكلت المؤسسة لجنة تنسيقية تمثل حلقة وصل بين الباحثين والجهات الرسمية التي تملك البيانات وترى في للدراسة أهمية كبرى لتشخيص وتطوير النظام الصحي العام. حيث تضم اللجنة ممثلين عن وزارة الصحة، وكلية الطب، والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، ومعهد الكويت للاختصاصات الطبية، ومركز دسمان للسكري، ومركز الكويت للسياسيات العامة، ، بالإضافة إلى عضو مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي. وتهدف هذه اللجنة إلى دعم الدراسة وباحثيها بالمعلومات والتوجيه والتمويل وذلك لتسهيل مهمة الحصول على البيانات اللازمة لإتمام الدراسة وللاستفادة من نتائج الدراسات السابقة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الدراسة تأتي في سياق عمل المؤسسة الدؤوب على ربط البحث العلمي بصناعة القرار في السياسات العامة عن طريق تمويل وتوفير الأبحاث والدراسات المتخصصة في أعرق الجامعات في العالم.

وفي تعاون آخر مع  كلية  لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، أقيمت ورشة عمل بعنوان "مراعاة السلوك البشري في صنع القرارات" يوم 13 أبريل 2017 في المكتبة الوطنية في الكويت بمشاركة المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، وبالتعاون مع  كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية بحضور صنّاع القرار من كبار موظفي الدولة. تهدف المحاضرة  إلى تسليط الضوء على دور البحث العلمي في صنع القرار وأهميته قي التخطيط الناجح على المدى الطويل عن طريق النظر في تحليل العلوم السلوكية لكيفية اتخاذ القرارات في ظل تعدد الخيارات والمخاطر، وينصب تركيزها على القرارات ذات الآثار طويلة الأجل على الرفاه، والمنظمات، والإدارة، والتسويق، والسياسات.