المحمد: ما يجمع شعوب الخليج أكبر من الزيارات الرسمية التقليدية

وصل سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق لسموه الى المنامة اليوم في زيارة رسمية لمملكة البحرين الشقيقة ضمن جولة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وكان في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله مطار البحرين الدولي اخيه صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين الشقيقة ونائب رئيس مجلس الوزراء رئيس بعثة الشرف المرافقة سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة والوزراء والشيوخ وكبار المسؤولين وسفير دولة الكويت لدى مملكة البحرين الشيخ عزام مبارك الصباح.

ثم جرى لسموه استقبال رسمي عزفت خلاله موسيقى السلام الوطني لدولة الكويت والسلام الوطني لمملكة البحرين.

واعرب سمو رئيس مجلس الوزراء عن اعتزازه بزيارة وطنه الثاني مؤكدا انه يشعر بالسعادة البالغة بوجوده بين شعب مملكة البحرين الشقيق الذي نرتبط معه بروابط الاخوة والمودة والمشاعر الصادقة.

وقال سموه في تصريح صحفي ان زيارته لمملكة البحرين الشقيقة تاتي في اطار اللقاءات الاخوية مشيرا الى ان ما يجمع بين شعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اكبر من الزيارات الرسمية التقليدية.

واضاف ان قادة دول مجلس التعاون الخليجي على اتصال دائم وتواصل دائم للتباحث والتشاور في كافة الامور التي تحقق الخير والتقدم لشعوب المجلس.

واوضح سموه ان العلاقات التاريخية الوطيدة بين دول المجلس تعتبر نموذجا يحتذى به في العلاقات الدولية في التكاتف والتآزر والتعاون بما يجسد وحدتها وصلابتها في الدفاع عن مصيرها الواحد وامنها المشترك.

واستذكر سموه الدور الكبير الذي قامت به دول مجلس التعاون ابان الغزو الآثم عام 1990 مؤكدا ان شعب الكويت لا يمكن ان ينسى الجهود التي بذلتها دول المجلس لاستضافة ابناء الكويت والتضحية بالغالي والنفيس من اجل تحرير الكويت.

واشار الى انه يتطلع الى لقاء اخيه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة واخيه صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي ولي العهد الامير سلمان بن حمد آل خليفة لينقل لهم تحيات وتقدير وتمنيات سمو امير البلاد واخيه سمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي ولشعب مملكة البحرين الشقيق بمزيد من التقدم والازدهار.

وقال سموه ان حكمة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة وقادة المملكة ستقود مملكة البحرين الشقيقة الى المزيد من التطور والتقدم والازدهار وان ما تشهده المملكة اليوم من حوار خلاق بمبادرة كريمة من صاحب الجلالة والذي يعد نقله بهذا البلد الشقيق الى ما يتطلع اليه ابناؤه من عزة وتقدم واستقرار.

واعرب عن تمنياته بان يحفظ الله مملكة البحرين وشعبها من كل شر ومن كل مكروه وان يحقق لها الخير والتقدم والازدهار.

×