المحمد: سعيد بزيارة قطر ووجودي بين أهلي وأخواني

وصل سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق لسموه الى الدوحة اليوم في زيارة رسمية لدولة قطر الشقيقة ضمن جولة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وكان في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله مطار الدوحة الدولي وزير الدولة للشؤون الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر ال ثاني والقائم بالاعمال قي سفارة دولة الكويت ابداح الدوسري وعدد من كبار المسؤولين في دولة قطر الشقيقة واعضاء سفارة دولة الكويت.

واعرب سمو الشيخ ناصر المحمد في تصريح للصحافيين عن سعادته البالغة بزيارة بلده الثاني قطر ووجوده بين اخوانه واهله ابناء الشعب القطري الشقيق الذي نكن له المحبة والتقدير والمودة الاخوية الصادقة.

وقال سموه ان زيارته لدولة قطر الشقيقة تاتي تجسيدا للروابط التاريخية الوثيقة والعلاقات الاخوية الوطيدة بين ابناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مستدركا "والتي نعتبرها علاقات فريدة ومميزة بين مختلف دول العالم".

واضاف سموه ان العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين التي ارسى دعائمها حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح واخيه امير دولة قطر الشقيقة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني حفظهما الله ورعاهما خلال اللقاءات والمشاورات المستمرة والتنسيق الدائم تعكس الوشائج والمشاعر الاخوية بين الشعبين الشقيقين.

وقال سمو رئيس مجلس الوزراء انه يتطلع الى لقاء الاخوة الاشقاء في دولة قطر الشقيقة لمواصلة المشاورات الاخوية الدائمة بين البلدين حول كافة القضايا والمستجدات الاقليمية والدولية القائمة.

واوضح سموه ان سينقل تحيات وتقدير وتمنيات حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي الى امير دولة قطر وللشعب القطري الشقيق متمنيا لهم مزيدا من التقدم والازدهار.

×