ناصر المحمد: أشعر بالسعادة لوجودي على أرض بلدي الثاني عمان وبين أهلي

وصل سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق لسموه الى مسقط أمس في زيارة رسمية لسلطنة عمان الشقيقة ضمن جولة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وكان في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله المطار صاحب السمو فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وخالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي السيد يوسف بن علوي عبدالله الوزير المسؤول عن الخارجية ومعالي السيد محمد بن زاهر وزير العدل وسفير دولة الكويت المعتمد لدى سلطنة عمان سالم غصاب الزمانان.

وجرى لسموه استقبال رسمي عزفت خلاله موسيقى السلام الوطني لدولة الكويت والسلام السلطاني لسلطنة عمان الشقيقة.

وعقب ذلك قام سمو رئيس مجلس الوزراء بمصافحة كبار مسؤولي الدولة بسلطنة عمان الشقيقة وسعادة عميد السلك الدبلوماسي واصحاب السعادة سفراء دول مجلس التعاون واعضاء سفارة دولة الكويت لدى سلطنة عمان الشقيقة.

وقال سمو رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحافي "أشعر بالسعادة لوجودي على أرض بلدي الثاني سلطنة عمان وبين أهلي واخواني الذين نكن لهم في قلوبنا مشاعر الود والمحبة والتقدير".

وأضاف سموه "كما أشعر بالسعادة لتنامي العلاقات الأخوية المتميزة بين دولة الكويت وسلطنة عمان والتي قام بترسيخها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأخيه صاحب الجلالة سلطان عمان قابوس بن سعيد بن تيمور البوسعيدي حفظهما الله ورعاهما.

وأوضح سموه ان زيارته لسلطنة عمان الشقيقة تأتي في اطار اللقاءات الأخوية الدائمة التي تهدف الى تبادل الآراء والتشاور في مختلف القضايا الاقليمية والدولية وتوحيد الجهود وتنسيق المواقف والرؤى حيالها.

وأشار سموه الى انه يتطلع الى لقاء صاحب الجلالة سلطان عمان لينقل لجلالته تحيات وتقدير وتمنيات أخيه حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وأخيه سمو ولي العهد حفظهم الله ورعاهم وأبناء الشعب الكويتي لجلالته ولشعب سلطنة عمان الشقيق بمزيد من التقدم والازدهار.

×