الكهرباء: الأمر مازال مبكر على إنشاء مفاعل نووي سلمي في الكويت

شدد الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتدريب في وزارة الكهرباء والماء الدكتور مشعان العتيبي على ضرورة الاهتمام بالطاقة النووية واستخدامها كبديل رئيسي للطاقة التقليدية التي تعتمد على النفط.

واشار العتيبي في كلمة بافتتاح الندوة الاقليمية حول الوقاية من الاشعاع والامان والامن النوويين التي تقام برعاية وكيل الوزارة المهندس احمد الجسار الى ان دولة الكويت تولي هذه القضية اهتماما كبيرا حيث يتم حاليا اعداد دراسات بهذا المجال لا سيما في مجال تحلية المياه والمجال الطبي.

وبخصوص المفاعل النووية قال العتيبي ان هذا الامر مازال مبكرا على انشاء مفاعل نووي سلمي في الكويت كونه يحتاج الى مزيد من الدراسات والتجارب العلمية المستفيضة مشيرا الى ان اهداف الندوة هي تبادل المعلومات والامثلة على افضل الممارسات والتجارب العلمية من اجل تعزيز قدرة الدول العربية على الوقاية من مخاطر الاشعة المؤينة.

من جهته قال رئيس قسم الكهرباء في ادارة الطاقة بجامعة الدول العربية المهندس عماد ابو النعاج ان جامعة الدول العربية تعبر وبشكل واضح عن احقية الدول العربية في استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية وتطويرها في كافة المجالات وبخاصة في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه.

وبين انه تم الطلب من الامانة العامة والهيئة العربية للطاقة الذرية مواصلة الجهود في مجال تعزيز البنية التحتية للدول العربية لتطوير برامجها في الاستخدام السلمي للطاقة النووية بما فيها الموارد البشرية وبناء القدرات والمساعدة في تأسيس الاطر التشريعية والرقابية وعقد الاجتماعات والمؤتمرات المتخصصة.

×