صحيفة عراقية/ الجيش الاميركي: قلقون من مليشيات متطرفة تهدد الكويت

أكد الجيش الاميركي في العراق الأحد دعمه لجهود الحكومة العراقية للعمل مع الكويت في حل موضوع ميناء مبارك وحقوق العراق الملاحية في التصدير والاستيراد من الخليج العربي، فيما أعرب عن قلقه من اتساع نشاط "ميلشيات متطرفة" بعد انسحابه من العراق لتشمل الكويت.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات الأميركية في العراق جيفري بيوكانن في حديث لصحيفة "السومرية نيوز" الالكترونية العراقية إننا ندعم جهد الحكومة العراقية للعمل مع الكويت لحل المشكلة التي حدثت حول إنشاء ميناء مبارك الكويتي وحقوقه في الملاحة البحرية وفي التصدير والاستيراد من الخليج العربي".

وأضاف بيوكانن أن "وزارة النفط العراقية تقوم الآن ببناء رصيف لتصدير النفط، الأمر الذي ندعمه أيضا وسنكون متواجدين دائما لمساعدتهم في هذا المجال"، مشيرا إلى أن "نحو 75 % من اقتصاد العراق يعتمد على تصدير النفط من الخليج وهو أمر مهم جدا، ومن المهم أن يستمر العراق في التصدير دون مشكلة".

وتابع بيوكانن أن "الكويت شريك مهم للولايات المتحدة، وسنعمل دائما كشركاء على أن يكون هناك حوارا بين الطرفين وأن ينظروا لمصالح بعضهم وسنعمل دائما بهذا المجال"، لافتا إلى أن "وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قاد وفدا للحوار بهذا الشأن مع الكويتيين وسفارتنا متواجدة للمساعدة ولو بصورة غير مباشرة".

وأشار بيوكانن إلى أن "هناك تقارير صحافية أشارت إلى إمكانية قيام جماعات متطرفة بقصف ميناء مبارك، لكن لا توجد لدينا معلومات إستخبارية بهذا الشان"، مؤكدا أن "هذه التقارير ذكرت أيضا مخاوف الكويتيين من إمكانية قصف الميناء من قبل هذه الجماعات".

ولفت المتحدث الرسمي باسم الجيش الاميركي "نحن أيضا لدينا قلق من هذه المليشيات، وخاصة بعد انسحاب القوات الأميركية"، مشيرا إلى أن "الكويت واحدة من العوامل التي تشملها هذه المليشيات، رغم أن المجال في العراق سيكون أوسع لها".

×