السفير خالد الجارالله

السفير الجارالله: مبادرة روسية لإقامة منظومة استراتيجية أمنية خليجية تضم إيران

جددت المملكة المتحدة اليوم السبت التزامها الدائم والمطلق بدعم أمن دولة الكويت واستقرارها بشكل خاص ومنطقة الخليج العربي بشكل عام.

جاء ذلك عقب اجتماع نائب وزير الخارجية الكويتي خالد سليمان الجارالله مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وافريقيا توبايس الوود بحضور سفير دولة الكويت لدى المملكة خالد عبدالعزيز الدويسان في مقر وزارة الخارجية البريطانية.

وقال الجارالله عقب الاجتماع ان "الوزير البريطاني أشار الى الموقف الواضح والصريح والداعم لامن واستقرار دول الخليج والذي عبرت عنه رئيسة الوزراء تيريزا ماي في قمة مجلس التعاون التي استضافتها مملكة البحرين اخيرا".

وأضاف ان "اجتماعه مع نظيره البريطاني تم التطرق فيه الى عقد المؤتمر الخامس للمانحين لدعم الشعب السوري اضافة الى تطورات الأوضاع في المنطقة بشكل عام وخاصة الأحداث في اليمن وسوريا موضحا اهتمام الحكومة البريطانية بهذه التطورات ومتابعتها لها".

وذكر الجارالله في هذا الصدد تطابق وجهات نظر البلدين لمجمل القضايا التي تم التطرق لها معربا عن شكره وتقديره للتجاوب والروح التي أبداها وزير الدولة البريطاني خلال الاجتماع.

وقال نائب وزير الخارجية ان الاجتماع كان "إيجابيا وبناء" مؤكدا رغبة دولة الكويت في استمرار التشاور والتنسيق مع الحكومة البريطانية وبالأخص وزارة الخارجية.

وحول اللغط المثار حول قضية خور عبدالله وموقف الحكومة البريطانية قال الجارالله ان " الحكومة البريطانية أكدت أهمية احترام التعهدات والقرارات الدولية في اي اتفاق .. وعلى جميع الأطراف الالتزام بهذه القرارات".

واشاد الجارالله بالتصريحات الرسمية العراقية والتي صدرت من رئيس الوزراء ووزير الخارجية او وزير النقل العراقي بما يتصل بالازمة المفتعلة حول خور عبدالله والتي لاتعبر ولا تجسد الموقف الرسمي العراقي. وحول موقف دول الخليج من مباردة روسية لإقامة منظومة استراتيجية أمنية خليجية تضم إيران قال الجارالله "روسيا علاقتها مميزة مع دول الخليج وهناك بالفعل مبادرة بهذا الشأن" مشيرا الى ان "هناك حوار استراتيجي خليجي روسي".

وأعرب عن اعتقاده بان هذا الحوار يتسع لأي أفكار ممكن ان تطرح من اي من الجانبين معربا عن تطلعه الى اجتماعات قادمة في إطار هذا الحوار الاستراتيجي الذي بلاشك سيكون في مصلحة الجانبين والمنطقة بشكل أكبر.

وذكر الجارالله انه بحث مع وزير الدولة البريطاني العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين والسبل الكفيلة لتعزيزها اضافة الى الدور المهم والحيوي الذي تضطلع به لجنة التوجية المشتركة الكويتية البريطانية .

وأكد الجارالله أهمية استمرار اجتماعات لجنة التوجية والتي تعقد أعمالها كل ستة أشهر في عواصم البلدين الصديقين نظير ماتحقق من نتايج إيجابية من خلال الاجتماعات السابقة.

وأكد ان "دينامكية وفاعلية هذه اللجنة تدفعنا على الحرص على استمرار عمل هذه اللجنة" مبينا ان الجانبين حريصان على مواصلة هذه الاجتماعات من خلال هذه الالية "العملية والناجحة جدا". وفي ختام تصريحه قال نائب وزير الخارجية ان دولة الكويت تتمنى الاستقرار والأمن في المنطقة وتعمل على ذلك من خلال تنسيقها الخليجي والعربي او الدولي.

وأضاف ان دولة الكويت نشطة في الساحة السياسية الدولية وذلك من خلال تحركاتها وحرصها على الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

×