×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

الصحة العالمية: مياه الكويت الافضل في العالم وتطابق معايير منظمة

اكد عضو لجنة تطوير مواصفات مياه الشرب لدى منظمة الصحة العالمية الدكتور جوزيف كاتريفو ان مياه الكويت الافضل في العالم و مطابقة لمعايير منظمة الصحة العالمية وذلك بعد اجراء التحاليل والفحوصات لعينات مختلفة من شبكة المياه التابعة لوزارة الكهرباء والماء.

 

وقال الدكتور كاتريفو في مؤتمر صحافي بوزراة الكهرباء والماء اليوم ان مياه الكويت عالية الجودة وقليلة المواد العضوية و غير العضوية ولايوجد فيها أي مواد تنقل العدوى.

واضاف ان نسبة (البروميد) في تلك المياه قليلة وهي ضمن الوضع الطبيعي ومطابقة للارشادات ولمواصفات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية موضحا انه قام بالعديد من الجولات الميدانية لفحص ومتابعة عمليات تحليل المياه حيث جاءت النتائج كافة مطمئنة.

وذكر ان منظمة الصحة العالمية وضعت شروطا لنسبة (البروميد) تختلف من دولة الى أخرى بدليل ان المعايير والمواصفات المعمول فيها في الولايات المتحدة الامريكية تختلف عن تلك في الكويت حيث اتاحت المنظمة الحرية لكل بلد وضع القرارات الخاصة والمناسبة لها بحيث لا تتخطى الشروط والمواصفات العامة التي حددتها المنظمة.

وبين انه تم اجراء العديد من التجارب على بعض الحيوانات وامكانية اصابتها بالسرطان جراء البروميد مشيرا الى انه وجد فرصة لا تتعدى من (1) الى (1000) يمكن اصابتها بهذا المرض ومن هنا يتم اتخاذ القرارات الخاصة بالمياه التي يستخدمها الانسان.

ودعا الدكتور كاتريفو منظمة الصحة العالمية الى تعديل بعض الاشتراطات المعينة في جودة المياه ونوعيتها لانها تختلف من دولة لاخرى "كسنغافورة التي تستخدم مياه الصرف الصحي ومن ثم تقوم بتعقيمها بمواد خاصة وهي مياه جيدة جدا ونقية في تلك الدولة".

بدوره قال الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتدريب في وزارة الكهرباء والماء الدكتور مشعان العتيبي ان مياه الشرب في الكويت مطابقة لمواصفات منظمة الصحة العالمية والشروط التي وضعتها.

واكد الدكتور العتيبي سلامة مياه الكويت وان الوزارة قامت بتشكيل فريق مشترك مع وزارة الصحة ومعهد الكويت للابحاث العلمية للتدقيق في العينات التي تم سحبها من المواقع مؤخرا والتي اظهرت انها مطمئنة جدا ولا تدعو الى القلق وانه لا وجود لاي مؤثرات او بكتيريا قد تؤدي الى مرض السرطان او تتسبب به.

واشار الى ضرورة وضع قوانين ملزمة في كل دولة "والتي قد تختلف بين دولة واخرى الا انها بالنهاية تحكمها الشروط العامة التي حددتها منظمة الصحة العالمية وقد امتثلنا في الكويت لهذه التطبيقات".