التحالف والمنبر: استجواب الطبطبائي وهايف والوعلان لا يرقى لمرحلة المساءلة السياسية

أكد التحالف الوطني الديمقراطي والمنبر الديمقراطي الكويتي في بيان مشترك أصدراه اليوم الأربعاء أن استجواب النواب الطبطبائي والوعلان وهايف لا يرقى الى مرحلة المساءلة السياسية. وفي ما يلي نص البيان:

ينظر مجلس الأمة في جلسة الخميس المقبل طلبا مقدما من عشرة نواب بعدم التعاون مع رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد بعد مناقشة الاستجواب المقدم له من النواب د. وليد الطبطبائي ومحمد هايف ومبارك الوعلان.

ويرى "التحالف" و"المنبر" أن رئيس الوزراء وحكوماته السابقة فشلت في توفير البيئة المناسبة لاستكمال بناء الدولة، بل وأن تراجع المؤشرات العامة لها من تنمية وحريات وانتشار الفساد والتعدي على الثوابت الدستورية وصلت ذروتها خلال الحكومات السابقة، ولم يتحقق للدولة وشعبها أي تطور سبق وأن وعدت به الحكومات والرئيس نفسه في الخطابات الأميرية وبيانات مجلس الوزراء.

إلا أن "التحالف" و"المنبر" يرون أن استجواب النواب الطبطبائي والوعلان وهايف بما حمله من محاور وقضايا يشكل خطورة على الوحدة الوطنية ونسيج المجتمع، ويحمل في طياته نفسا طائفيا غير مقبول ولا يتوافق مع مبادئ الدستور، ولا يرقى للوصول الى مرحلة المساءلة السياسية، مع التأكيد على حق النائب في توجيه الاستجوابات.