ناصر المحمد: نأمل في التعاون المأمول بين السلطتين التشريعية والتنفيذية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه المشترك مع المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية مساء اليوم في قصر السيف برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد بما يلي:

استمع المجلس في مستهل اجتماعه الى شرح قدمه كل من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الدولة لشؤون التنمية بالوكالة الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح والأمين العام للمجلس للتخطيط والتنمية الدكتور عادل الوقيان تم خلاله عرض لمشروع تقرير المتابعة السنوي للخطة الانمائية 2010/2011 - 2013/2014 والخطة السنوية 2010/2011 عن فترتي المتابعة النصف سنوية.

وقد تضمن التقرير أنشطة المتابعة والنتائج التفصيلية لمتابعة الخطة السنوية حتى نهاية مارس 2011 ونسب الانجاز فيها كما تضمن كذلك تقرير المتابعة نصف السنوي للخطة الانمائية متوسطة الأجل بمكوناتها ومتطلباتها المختلفة ومعوقات التنفيذ.

كما تم خلال هذا الاجتماع المشترك استعراض مشروع برنامج عمل الحكومة للفصل التشريعي الثالث عشر وما اشتمل عليه من محاور ومضامين ومتطلبات تشريعية ومؤسسية ومالية وزمنية ويعكس مشروع برنامج عمل الحكومة رؤية الحكومة تجاه الأولويات الوطنية في اطار أحكام الدستور والثوابت الوطنية متضمنا الأهداف الاستراتيجية للتنمية ومشروعاتها المختلفة وقد تم اعتماد مشروع برنامج عمل الحكومة توطئه لاحالته الى مجلس الأمة.

وقد أثنى سمو رئيس مجلس الوزراء باسمه ونيابة عن الحضور على الجهود الكبيرة التي بذلت في اعداد تقرير متابعة الخطتين الانمائيتين وبرنامج عمل الحكومة مؤكدا بأنها تكرس النهج التخطيطي التنموي الذي يشكل دعما لمسيرة العمل التنموي وتحقيق الأهداف والغايات الوطنية المنشودة معربا عن الأمل في التعاون المأمول بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لتحقيق آمال المواطنين وتطلعاتهم.

×