بدر الخرافي يقبل رأس طفلة نازحة

"قوافل ناصر الخرافي الخيرية" تبلسم جراح السوريين

في اطار ريادة الكويت في مجالات العمل الانساني، وانطلاقا من جهود سمو امير البلاد «امير الانسانية» في خدمة المتضررين من ويلات الحروب في المناطق العربية المشتعلة، والمحتاجين في كل انحاء العالم، زار بدر الخرافي مخيمات اللاجئين السوريين النازحين إلى الاراضي اللبنانية لتوزيع مساعدات قوافل العم ناصر الخرافي الخيرية على المنكوبين.

وقال بدر الخرافي مؤسس حملة «قوافل ناصر الخرافي» الخيرية انه نظرا لمعاناة اللاجئين السوريين في الاراضي اللبنانية من صعوبة في المعيشة نتيجة للافتقار الى ابسط مستلزمات الحياة من غذاء وكساء ودواء بعد ان شردوا من منازلهم، جاءت فكرة اعداد قوافل ناصر الخرافي الخيرية لتلبية احتياجات اللاجئين وتخفيف معاناتهم التي تتضاعف في فصل الشتاء.

تحسين المعيشة

وبين بدر الخرافي انه حرص على مصاحبة قوافل المساعدات مع أسرته الى مخيمات اللاجئين وملامسة واقع الحياة في المخيمات، حيث استمع مع زوجته وابنيه ناصر وفوزية الى مطالب المتضررين وما يمكن تقديمه من خدمات لتحسين مستوى معيشتهم.

من جهته، اشاد مدير القوافل مشعل الأنصاري بالجهود المبذولة من وزارة الداخلية اللبنانية وعلى رأسها الوزير نهاد المشنوق لضمان وصول المساعدات الى المستحقين من اللاجئين السوريين، مشيدا بتوجيهاته في تذليل كل المعوقات وتسهيل الاجراءات لدخول قوافل الخرافي الى الاراضي اللبنانية.