الدكتور جمال الحربي

وزير الصحة: نعتزم التعاقد مع شركات تدقيق عالمية لمراجعة وتدقيق فواتير العلاج بالخارج لمنع الاختلاسات

أكد وزير الصحة الدكتور جمال الحربي أنه اتخذ عدة خطوات لضبط عملية العلاج في الخارج بحيث يتم ابتعاث الحالات المستعصية  وتغيير أية الاختيار كما أكدعزم الوزارة التعاقد مع شركات تدقيق عالمية معتمدة تعمل على مراجعة وتدقيق فواتير وحسابات العلاج بالخارج، مبينا أنه طلب من المكاتب الصحية في الخارج تزويده بأسماء هذه الشركات تمهيدا للتعاقد معها.

وقال الحربي في تصريح له، لا نريد أن تتكرر قضايا الإختلاسات التي قام به موظفين من جنسيات أخرى، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ خطوات لضبط عملية العلاج في الخارج.

وأوضح أنه تم تغيير آلية الإبتعاث للعلاج في الخارج بحيث يتم ابتعاث المرضى لحالات السرطان والأورام والأطفال والحالات المستعصية ، وأن يتم تقديم الطلبات عن طريق اللجان المتخصصة في المستشفيات وليس عن طريق اللجنة العليا كما كان معمولا به في السابق، مؤكدا أن اللجنة العليا أصبح دورها ينحصر في النظر في مسائل تمديد العلاج بعد انقضاء الأشهر الثلاثة الأولى ، وزيادة المخصصات إذا اقتضت الضرورة أو تغيير بلد العلاج وكذلك بالنسبة لتوفير الأجهزة الطبية.

وذكر أن الخطوة القادمة هي الربط الإلكتروني بين المتسشفيات وإدارة العلاج بالخارج، وزيادة الرقابة المالية.