رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير اثناء اجراء العملية لطفل سوري لاجئ بتركيا

نجاح عملية جراحية اجراها الدكتور هلال الساير لطفل سوري لاجئ في تركيا

أجرى رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير اليوم الخميس عملية جراحية لطفل سوري لاجئ في تركيا ببلدة الريحانية المتاخمة للحدود السورية.

وقال الساير في تصريح له انه اجرى عملية فتق في الابط الأسفل للطفل السوري الذي يبلغ من العمر عامين بالتعاون مع طاقم طبي سوري في مستشفى الأمل جنوبي تركيا مشيرا الى ان العملية تكللت بالنجاح.

وأعرب عن بالغ شكره لإدارة مستشفى الأمل والكوادر الطبية والصحية العاملة فيه لاستقبالهم المرضى النازحين السوريين واهتمامهم بحالات المرضى بشكل يومي.

واضاف ان جمعية الهلال الاحمر الكويتي ستدعم جهود مستشفى الأمل لعلاج اللاجئين السوريين في تركيا لاسيما النازحين من شرق مدينة حلب بمبلغ 250 الف دولار لمدة اربعة أشهر.

وذكر الساير ان مشروع دعم مستشفى الأمل يأتي ضمن سلسلة من المشاريع التي تنوي الجمعية تنفيذها لصالح النازحين السوريين خلال المرحلة المقبلة.

واشار الى ان دولة الكويت المعطاء سباقة ولا تزال تمد يد العون وتقديم الاعمال الخيرية للاشقاء السوريين وغيرهم في الدول الأخرى المنكوبة.

من جانبه اعرب المدير الاداري في مستشفى الأمل محمود قويدر عن شكره للهلال الأحمر الكويتي وكل الجهات الداعمة للمستشفى لافتا الى انه ليس بغريب على الكويت ان تبادر بدعم المستشفى أسوة بمبادرتها الانسانية.

وقال ان مستشفي الأمل أول المشافي المتكاملة على الشريط الحدودي السوري التركي حيث يتم فيه إجراء العمليات الجراحية النوعية والدقيقة مجانا للمصابين من خلال فريق من الأخصائيين البارزين المتطوعين من جميع أنحاء العالم والراغبين في مد يد العون للشعب السوري من خلال خبراتهم وكفاءاتهم الطبية.

وذكر قويدر ان المستشفى يضم عددا من الأجهزة والمعدات الطبية الضرورية اللازمة لتقديم خدماته لصالح الجرحى السوريين المنقولين من الداخل وتشمل هذه التجهيزات معدات المختبر وغرفتي أشعة وغرف المعاينة وغرف عمليات ووحدات عناية مركزة.

ويجري فريق ميداني بجمعية الهلال الأحمر الكويتي برنامجا في مدينة (غازي عنتاب) جنوب شرقي تركيا يتضمن المساهمة في جهود الاغاثة للنازحين السوريين من مدينة حلب والعمل على توزيع مواد اغاثية متنوعة على النازحين.