توزيع الشهادات والدروع على الأوائل من الخريجين والخريجات

وزير الداخلية للمحققين الجدد: اتقوا الله في أعمالكم والتزموا الأمانة والصدق

شمل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق. م الشيخ خالد الجراح، برعايته وحضوره صباح اليوم الخميس، حفل تخريج الدفعة السادسة التي تضم (179) محققاً ومحققة (ج)، والذين اتموا دورتهم التدريبية تحت إشراف وتدريب مركز التدريب التخصصي بالإدارة العامة للتحقيقات، لينضموا بذلك الى مسيرة التحقيق التي تضم زملاءهم المحققين في وزارة الداخلية.

وألقى مدير عام الادارة العامة للتحقيقات اللواء د. فهد الدوسري كلمة رحّب فيها بالفريق م. الشيخ خالد الجراح ، شاكراً له دعمه ومساعدته للإدارة العامة للتحقيقات في كل ما تسعى إلى تحقيقه من أهداف، كما شكر وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، مشيراً إلى أن الدورة التدريبية للعاملين بالإدارة العامة للتحقيقات مدتها ستة شهور وشارك فيها 31 عسكرياً و148 مدنياً من بينهم 69 فتاة و 79 شاباً.

وتضمنت مهارات التحقيق ودراسة قانون الإجراءات الجنائية والتعامل مع الآخرين بالإضافة إلى تدريب عملي ميداني بالمخافر في المحافظات المختلفة ليلتحقوا بزملائهم ممن يحملون على عاتقهم حماية وصيانة حقوق افراد المجتمع وتثبيت قواعد العدل.

ثم تلا نائب مدير عام الإدارة العامة للتحقيقات لشؤون إدارة الادعاء العام، اللواء حقوقي أسعد عبدالرحمن الرويح على الخريجين القسم القانوني أمام معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق. م الشيخ خالد الجراح الصباح، إيذاناً بانضمامهم إلى العمل بالإدارة العامة للتحقيقات.

ثم قام الوزير الجراح بتوزيع الشهادات والدروع على الأوائل من الخريجين والخريجات الذين أعربوا لمعاليه عن شكرهم وتقديرهم للدعم والمساندة واهتمامه بإعداد وتأهيل المحققين الشباب لسد احتياجات مختلف المخافر بجميع المحافظات.

بعدها وجّه الوزير الجراح، كلمة نقل فيها الى الخريجين تهنئة القيادة السياسية العليا ممثلة في حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح .

واعرب الوزير الجراح عن سعادته بهذه المناسبة التي تشهد انضمام كوكبة جديدة من المحققين الى زملائهم، مؤكداً على أهمية القسم الذي أدوه ومعانيه العميقة، ومطالباً إياهم أن يجعلوه لهم هادياً ومرشداً وأن يتحلوا بالأمانة والصدق وان يتقوا الله في أعمالهم وان يؤدوها بالعدل لإنصاف المظلوم ورد الحقوق الى أصحابها، مؤكداً انه لا أحد فوق القانون، فالجميع سواسية أمام العدالة، داعياً الخريجين الى ان ينهلوا من مختلف العلوم القانونية للارتقاء بمستواهم لكي يحققوا التميز في أداء واجبهم الوطني، ومواصلة التحصيل العلمي للارتقاء بالعمل وتطوير الأداء، معرباً عن تمنياته لهم بالتوفيق ليكون مستقبل الكويت أكثر ازدهاراً في ظل القيادة السياسية الحكيمة.

ومن جانبه توجه وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، بالتهنئة للخريجين الجدد، مؤكداً أن الكويت تفخر بأبنائها البررة الذين انضموا الى مسيرة القانون، والذين يقدمون الغالي والنفيس من أجل السهر على حماية قواعد القانون ومبادئه.