الداخلية: اعداد كشوفات لمخالفي الإقامة تمهيدا لملاحقتهم بعد انتهاء فترة تعديل أوضاعهم

كشف وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي عن إعداد كشوفات تتضمن أسماء المخالفين الذين لم يسارعوا بتعديل أوضاعهم سواء بالتعديل والحصول على تصريح بالإقامة القانونية أو المغادرة، مشيرا الى أن من سيتم ضبطهم سوف يتعرضوا للتحقيق ودفع الغرامات ويصدر بحقهم قرار بالإبعاد ولا يحق لهم بعده العودة مرة أخرى للبلاد.

وقال العوضي في تصريح صحفي اليوم أن نهاية المهلة الممنوحة لمخالفي قانون الإقامة تنتهي في 30 يونيو، مشيرا الى أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية بالتعاون مع الإدارة العامة للهجرة، والإدارة العامة لمباحث الهجرة والأمن العام كثفت إجراءاتها واستعدادها لتمكين المخالفين إما بتعديل أوضاعهم متى ما توفرت الشروط اللازمة للحصول على الترخيص بالإقامة القانونية بعد دفع الغرامات المقررة أو المغادرة فورا دون أية إجراءات أو مساءلة قانونية أو دفع غرامات تذكر ما لم يكن مطلوب على ذمة قضايا ماليه أو جنائية أو إجراءات إدارية تحول ذلك.

وحذر العوضي مخالفي الإقامة الذين يظنون أنهم قد تمكنوا من التهرب من الملاحقة أو الضبط أو اعتقدوا أنهم أصبحوا في مأمن من الوصول إليهم فنحن لهم بالمرصاد ولكن الفرصة لازالت أمامهم للمغادرة من تلقاء أنفسهم ما لم يتم ضبطهم وبالتالي يتم إحالتهم للتحقيق ودفع الغرامات والإبعاد خاصة وأن جميع دوريات وفرق البحث والتحري مزودة بقاعدة معلومات متكاملة عن هؤلاء المخالفين مما يسهل على رجال المباحث إلقاء القبض على كل مخالف لقانون الإقامة وتسفيره بالحال ولا يمكنه العودة مرة أخرى.