امير البلاد يتوسط التشكيل الحكومي الجديد بعد تأديتهم اليمين الدستورية

في أول اجتماع للحكومة/ الرئيس المبارك: الوضع الاقتصادي لا يحتمل التأخير في بدء التغيير

أكد سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم السبت تشرف الحكومة الكويتية الجديدة بالثقة الغالية التي أولاها إياها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مؤكدا ان المسؤولية التي يحملها الوزراء تعتبر تكليفا وتشريفا.

واشار سمو رئيس مجلس الوزراء في كلمته خلال اول اجتماع لمجلس الوزراء بعد تشكيل الحكومة الكويتية الجديدة الى صعوبة التحديات وجسامة الملفات التي يجب التصدي لها وتخطي عراقيلها من خلال السير في نهج الاصلاح الذي وجه سمو أمير البلاد بضرورة اقترانه بالعمل الدؤوب والاخلاص والتفاني والحرص على حسن التخطيط وكفاءة التنفيذ والسعي للتطوير ومكافأة المجتهد ومحاسبة المقصر.

واكد ان نهج الاصلاح والتطوير هو عنوان المرحلة مشيرا الى ان الوضع الاقتصادي لا يحتمل التأخير في بدء التغيير كما ان متطلبات تطوير الاداء الحكومي لا تحتمل التأجيل في الانطلاق بقرارات جادة وحقيقة للانتقال بالكويت الى مكانة أفضل يأمن فيها المواطن على حاضره وعلى مستقبل الأجيال القادمة.
وفيما يلي نص الكلمة:

"بسم الله الرحمن الرحيم الأخوة الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله نبدأ ..

وعلى الله نتوكل..

وبه سبحانه نستعين..

لقد تشرفنا جميعا بالثقة الغالية التي أولانا اياها حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه فحملنا أمانة المسؤولية وواجب البر بالقسم الذي أديناه أمام سموه بالإخلاص للوطن وللأمير وباحترام الدستور وقوانين الدولة وبالذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله وتأدية العمل بالأمانة والصدق.
ولا يفوتني أن أثمن بكل تقدير جهود الحكومة السابقة وأخواننا الوزراء الذين كانوا خير سند وخير معين في أداء المسؤولية الجماعية والفردية في الفترة المهمة الماضية راجيا لهم دوام الصحة والعافية وموفور العطاء لخدمة الوطن في أي موقع.