حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

أمير البلاد للوزراء: على ثقة بأنكم أهل لتولي المسؤوليات وتجاوز العقبات

استقبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بالمطار الأميري ظهر اليوم وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح استقبل سموه رعاه الله سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حيث قدم لسموه الوزراء كلا من الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائبا اول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية والشيخ محمد الخالد الحمد الصباح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع والفريق متقاعد الشيخ خالد الجراح الصباح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخلية وانس خالد ناصر الصالح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للمالية والشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء والشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح وزيرا للاعلام ووزير دولة لشؤون الشباب وهند صبيح براك الصبيح وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل ووزير دولة للشؤون الاقتصادية وياسر حسن ابل وزير دولة لشؤون الاسكان ووزير دولة لشؤون الخدمات والدكتور جمال منصور عبدالله الحربي وزيرا للصحة وخالد ناصر عبدالله الروضان وزيرا للتجارة والصناعة وعبدالرحمن عبدالكريم محمد المطوع وزيرا للاشغال العامة وعصام عبدالمحسن حمد المرزوق وزيرا للنفط ووزيرا للكهرباء والماء والدكتور فالح عبدالله علي العزب وزيرا للعدل ووزير دولة لشؤون مجلس الامة والدكتور محمد عبداللطيف محمد الفارس وزيرا للتربية ووزيرا للتعليم العالي ومحمد ناصر عبدالله الجبري وزيرا للاوقاف والشؤون الاسلامية ووزير دولة لشؤون البلدية حيث ادوا اليمين الدستورية امام سموه بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة.

وقد وجه حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه كلمة سامية فيما يلي نصها:

"بسم الله الرحمن الرحيم سمو الأخ الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح - رئيس مجلس الوزراء

الاخوة الوزراء...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

يسرني بداية أن أهنئكم بالثقة التي أوليتموها في اختياركم للوزارة وأن أعرب لكم عن خالص التقدير لقبولكم المشاركة فيها وتحمل أعبائها وتقاسم مسئولياتها.

راجين لكم جميعا كل التوفيق والسداد مثمنين ما بذله أخونا سمو رئيس مجلس الوزراء من جهود مقدرة لتشكيل الوزارة ومقدرين في الوقت ذاته إسهامات اخوانكم الوزراء السابقين وما بذلوه من جهود مخلصة في أداء مهامهم ومسئولياتهم الوزارية بكل تفان وكفاءة متمنين لهم دوام التوفيق.

إن أمامكم مسئوليات كبيرة وأهدافا وتطلعات اقتصادية طموحة ينشدها الوطن والمواطنون ويتطلب تنفيذها دون شك عملا دؤوبا وجهدا متواصلا وعطاء غير محدود وتسخيرا لكافة الإمكانيات والطاقات لمواصلة تسريع عجلة التنمية والبناء في البلاد وتنفيذ الخطة الإنمائية للدولة ولن يتأتى ذلك إلا بتأزركم وعملكم بروح الفريق الواحد وفي إطار التعاون الإيجابي والبناء بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والحرص المشترك للتصدي للقضايا التي تهم المواطنين ومعالجتها.

وإنني لعلى ثقة تامة بأنكم أهل لتولي هذه المسئوليات الملقاة على عاتقكم على خير وجه وأنكم قادرون بعون الله تعالى على تجاوز العقبات كما أؤكد أهمية تلمس مشاكل المواطنين والعمل على حلها وفقا للقانون والأنظمة واللوائح المقرة وتبسيط الإجراءات الإدارية المتبقية في الوزارات والمؤسسات الحكومية وبما لا يخل بأدائها.

أكرر التهنئة لكم وأسأل المولى تعالى أن يمدكم بعونه ويأخذ بأيديكم لكل ما فيه خير وطننا العزيز وخدمة المواطنين الكرام وأن يديم على الوطن الغالي نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

 

×