اطلاق الاسماك في المياه الكويتية

جمعية البيئة: اطلاق 3500 سمكة "شعم وهامور" في المياه الكويتية لاثراء المخزون السمكي بالبلاد

أطلقت الجمعية الكويتية لحماية البيئة بالتعاون مع برنامج الزراعة المائية بمركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية 3500 سمكة (شعم وهامور) في بحر الكويت ضمن حملة إثراء المخزون السمكي بالبلاد.

وقالت امين عام جمعية حماية البيئة جنان بهزاد في تصريح صحفي اليوم الاثنين ان الحملة اطلقت 3000 سمكة (شعم) و500 (هامور) عبر مشاركة واسعة من جهات حكومية وتطوعية تأكيدا لحرصهم على إثراء المخزون السمكي وتنميته.

وبينت ان مساهمة الجمعية في برنامج إثراء المخزون يأتي تفعيلا لنشر التوعية والثقافة البيئية تجاه الموارد الطبيعية بالكويت فضلا عن إشراك الشباب في العمل البيئي التطوعي ببعديه الحقلي والميداني.

وأضافت ان البرنامج يعزز التوعية الصحيحة تجنبا لاستنزاف الثروة السمكية ودعما للمخزون مشيرة الى استمرار الجمعية في المشاركة بجميع مراحل البرنامج المستقبلية لما يمثله من تجربة علمية وتدريبية ميدانية تثري العمل البيئي بالبلاد ويتوافق مع أهداف الجمعية.

وذكرت ان الجهات المشاركة تمثلت في الهيئة العامة للبيئة وبلدية الكويت وجوالة الكويت وفريق غوص الجمعية اضافة الى مرشدي الأندية البيئية بمدارس وزارة التربية من المشمولين في برنامج المدارس الخضراء وبرنامج سفاري الشواطئ بجمعية البيئة.

من جهته اوضح مدير برنامج الزراعة المائية التابع لمركز ابحاث البيئة والعلوم الحياتية بالمعهد الدكتور خالد العبد الاله في تصريح مماثل ان البرنامج الوطني المتعلق باطلاق الاسماك يهدف الى اثراء المخزون بعد استنزافه في الاونة الاخيرة.

واشار الى سعي المعهد لتحديث هذا البرنامج الوطني وتحسينه من خلال العمل على زيادة حجم السمكة الى 15 جرام وما فوق بدلا من 5 جرامات ما يوفر نجاح الإطلاق فضلا عن وضع دراسة بيئة موقع الإطلاق من قبل خبير غذاء وخبير قاع البحر ودراسة التلوثات بالمكان.

ولفت العبد الاله الى ادخال عملية (الوشم) بالأسماك لمراقبتها ورصد نسبة دخولها الاسواق مبينا ان الوشم عبارة عن صبغة فوسفورية تحقن في شوك الزعانف الظهرية او في جيب خلف العين وهي مادة غير سامة وواضحة للعيان.

وبدوره اكد الباحث العلمي ببرنامج الزراعة المائية عبدالرحمن يوسف ان عمليات اطلاق الأسماك في مياه البحر تهدف الى نشر الوعي بين المواطنين والوافدين بأهمية المحافظة على البيئة البحرية والثروة السمكية مؤكدا اهمية دعم هذا البرنامج من قبل مؤسسات المجتمع تشجيعا لمشاريع الابحاث.

وقال ان البرنامج لديه تقنية استزراع اسماك (الهامور والشعم والسبيطي) لتعويض بعض الفقد في تلك الانواع لافتا الى ان البرنامج اطلق العام الماضي نحو 150 الف سمكتي (الشعم والسبيطي) وفي العام الجاري اطلق 150 الف سمكة منها نحو 80 الف سمكة (هامور) و70 الف (سبيطي).

وذكر ان هناك مشاركات واسعة من طلبة المدارس في البرنامج الوطني فضلا عن جمعيات النفع العام مشيدا بالدور التوعوي لجمعية البيئة في إنجاح برنامج اثراء المخزون السمكي في دولة الكويت.

 

 

×