أحمد بشارة: الكويت ليست بعجلة من أمرها في مشروع الطاقة النووية

وصف الامين العام للجنة الوطنية لاستخدامات الطاقة النووية للاغراض السلمية الدكتور احمد بشارة المباحثات الكويتية الروسية في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية بانها "مفيدة ومثمرة ".

وقال بشارة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) في ختام مباحثات اجراها مع رئيس المؤسسة الروسية للطاقة النووية سيرغي كيرينكو هنا اليوم ان المباحثات كانت مثمرة ومفيدة وجاءت استكمالا لمشاورات سابقة حول التعاون الثنائي في مجال الطاقة النووية.

وذكر الدكتور بشارة ان الجانبين كانا قد وقعا مذكرة مشتركة للتعاون الثنائي في فيينا في سبتمبر من العام الماضي موضحا ان المباحثات تركزت على بلورة مشروع الاتفاقية الثنائية في مجال الطاقة النووية للاغراض السلمية بعد ان درستها دولة الكويت وادخلت عليها بعض التعديلات.

واشار الى ان الصيغة النهائية للاتفاقية المقترحة سترسل الى دولة الكويت بعد الموافقة عليها من الجهات الروسية ذات الاختصاص بعد حوالي شهرين فيما سيقرر الجانبان بعد مشاورات لاحقة موعد التوقيع على الاتفاقية المقترحة التي وصفها بشارة بانها "اطارية".

واضاف ان دولة الكويت ما زالت في مرحلة استكمال دراسة آفاق اللجوء لاستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية خاصة وان القرار النهائي في هذا الخصوص سيأخذ بعين الاعتبار الكارثة الاخيرة في اليابان التي طالت محطة فوكوشيما الكهروذرية.

واستطرد ان الجهات الكويتية المختصة تعكف على دراسة عواقب حادثة محطة فوكوشيما وردود الفعل العالمية عليها وابعادها البيئية والتكنولوجية ومعايير السلامة المطلوبة.

وذكر ان دولة الكويت ستشارك في ال20 من الشهر الجاري في مؤتمر وزاري يعقد تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مكرس لمناقشة كارثة فوكوشيما مشيرا الى ان الكويت راقبت عن كثب ردود الفعل على هذه الحادثة بما في ذلك قرار المانيا وسويسرا التخلي عن الطاقة النووية.

واوضح ان دولة الكويت ليست في عجلة من امرها وتعكف على دراسة مجال الطاقة النووية من جميع النواحي مستفيدة من تجارب الدول الاخرى في هذا المجال.

واوضح بشارة ان المباحثات في موسكو تناولت كذلك المشاركة الروسية في بناء محطة بوشهري الكهروذرية في ايران ومستوى السلامة فيها مشيرا الى تفهم الجانب الروسي لمخاوف دولة الكويت وبقية دول مجلس التعاون الخليجي حيال سلامة الطاقة النووية في المنطقة.

وبين ان الجانب الروسي اكد ان محطة بوشهر تعمل تحت اشراف كامل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وعدم وجود امكانية لاستخدام الوقود النووي الروسي في غير اغراضه وضمان عودة الوقود المستنفذ الى روسيا.

كما اعرب الجانب الروسي وفق بشارة عن استعداده لبحث كافة اوجه التعاون مع دولة الكويت في مجال الطاقة النووية بما في ذلك تزويد الكويت بالوقود النووي وتبادل المعلومات والخبرات واعداد الكوادر.

وكان الدكتور بشارة قد وصل الى موسكو على رأس وفد كويتي يضم منسق البرامج الفنية في اللجنة الوطنية لاستخدامات الطاقة النووية للاغراض السلمية الدكتور اسامة الصايغ للمشاركة في مؤتمر تطوير الطاقة النووية.

×