ديوان المحاسبة

ديوان المحاسبة: ارتفاع الارباح الصافية للجمارك الى 218 مليون دينار خلال العام المالي 2015/2016

اعلن تقرير ديوان المحاسبة للعام المالي 2015/2016، عن نمو الارباح الصافية الفعلية للادارة العامة للجمارك (بعد احتساب الايرادات الاجمالية والمصروفات) بنسبة 22.3% مقارنة مع ما حققته خلال السنة المالية  2013/2014، حيث ارتفعت الارباح الصافية من 211 مليون دينار كويتي تقريباً في العام السابق الى 218 مليون دينار كويتي تقريباً خلال العام المالي 2015/2016.

واوضح تقرير المحاسبة الصادر عن نتائج الفحص والمراجعة على تنفيذ ميزانيات الوزارات والادارات الحكومية وحساباتها الختامية، عن نمو الايرادات الاجمالية للادارة العامة للجمارك بمقدار 36.3 مليون دينار كويتي تقريباً خلال العام المالي 2015/2016 بزيادة نسبتها 12.5% بعد ارتفاعها من 285 مليون دينار كويتي تقريباً الى 299 مليون دينار كويتي تقريباً.
وأشار التقرير الى تحقيق الادارة العامة للجمارك وفراً في المصروفات الفعلية للسنة المالية 2015/2016 عن المعتمد ما جملته 7.5 مليون دينار كويتي، محققةً نسبة وفر بلغت 8%، فيما بلغ اجمالي المصروفات 80.2 مليون دينار كويتي.

 أكد مدير عام الادارة العامة للجمارك خالد السيف، ان العام المالي 2015/2016 شهد عدداً من التغيرات الهيكلية والتشغيلية، حيث تمكنت الادارة من تحقيق انجازات ملموسة فيما يتعلق بتطبيق نظام الربط الآلي بين الهيئات والمؤسسات ذات الصلة بعمل الجمارك، لافتاً الى ان هذا التطوير عزز من الية العمل في تسهيل الاجراءات على الموردين والمصدرين من الشركات والافراد.

وقال السيف أن الاستراتيجية العامة للادارة العامة للجمارك خلال الفترة المقبلة تتركز على عدة محاور لتعزيز الاداء وتسريع الدورة المستندية والرقابية التي تتم على البضائع الصادرة والواردة، وذلك عبر الاستعانة بالتقنيات الحديثة في الرصد وتفتيش البضائع، من جهة، وتأهيل الكوادر البشرية العاملة من جهة اخرى.

ولفت الى ان الادارة العامة للجمارك تسعى جاهدة من اجل تنفيذ الرؤية الاميرية والحكومية الخاصة بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي، والهادفة ايضاً إلى تطوير البنية التحتية للبلاد وتحسين الهيكل المالي للموازنة من خلال تحقيق النمو ايرادات الدولة من القطاعات غير النفطية، عبر جذب الاستثمار الاجنبي والعمل وفقاً لاليات ترتقي الى مستوى المعايير العالمية في هذا المجال.

 

×