جانب من الاجتماع

الوزيرة الصبيح: انتقال 15 مشروعا من التحضير الى التنفيذ خلال الربع الثاني لخطة 2016/2017

بحضور وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية  هند الصبيح عقدت لجنة الاصلاح والتطوير في المجلس البلدي برئاسة المهندس اسامة العتيبي الاجتماع الدوري مع الجهات الحكومية بحضور اعضاء المجلس البلدي والامين العام للامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتر خالد مهدي والامين العام المساعد لشؤون التخطيط والمتابعة بدر الرفاعي وممثلي عشر جهات حكومية .

وادلت الوزيرة الصبيح عقب الاجتماع بتصريح صحفي اكدت فيه اهمية مثل هذه الاجتماعات في حل المعوقات التي تواجه مشاريع خطة التنمية وتذليل المعوقات التي تواجه بعض هذه المشاريع موضحة ان اجتماع اليوم الاحد تم بحضور عشرة جهات حكومية لمناقشة خمسة عشرة مشروعا من مشاريع خطة التنمية .

وكشفت الوزيرة الصبيح ان الاجتماع اسفر عن تذليل معوقات اربعة مشاريع واصبحت في المراحل النهائية للحصول على الموافقات اللازمة وكذلك ثلاث مشروعات أخرى في المراحل النهائية من الدراسة الى جانب 8 مشاريع تحتاج الى تضافر الجهود مابين الجهات الحكومية والمجلس البلدي وبلدية الكويت مشيرة الى ان هذه الاجتماعات التنسيقية تؤكد ان خطة التنمية هي خطة الدولة بجميع مرافقها سواء حكومة او مجلس بلدي او مجلس امة .

واكدت ان الاجتماعات مابين الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية والمجلس البلدي والجهات الاخرى تتطور وتعطي اهمية للجهات بعدم وجود اسباب غير منطقية لتاخير المشاريع كذلك عرض المشاريع في حضور البلدية والمجلس البلدي ساهم في اخذ منحى اسرع للانجاز كاشفة ان التقرير الربع سنوي الثاني من خطة 2016/2017 شهد انتقال 15 مشروعا من المرحلة التحضيرية الى المرحلة التنفيذية وهذا انجاز لم يسبق له مثيل في السابق وليس ذلك فقط انما الكثير من المشاريع مستمرة في التطور والانتقال الى المراحل التنفيذية مما سيساهم في سرعة انجاز وتسليم هذه المشاريع .

وشكرت الصبيح جميع اعضاء المجلس البلدي على تجاوبهم ومتابعتهم لمشاريع خطة التنمية كما شكرت ممثلي الجهات الحكومية على حضورهم وجديتهم في متابعة المشاريع وتذليل المشاكل داعية الجهات التي لم تحضر للحرص على الحضور فيما بعد لمتابعة مشاريعها مؤكدة ان تقارير المتابعة وتقارير المسؤولين عن تنفيذ المشاريع ترفع الى سمو رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ القرارات اللازمة بشانها

وبدوره اكد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ان هذه الاجتماعات المستمرة بين الامانة العامة للتخطيط والتنمية والمجلس البلدي وبلدية الكويت والجهات الحكومية ساهمت بشكل كبير في تحريك مشاريع خطة التنمية وحل الكثير من المشاكل والتحديات التي تواجه بعض تلك المشاريع وهو الامر الذي ينعكس ايجابا على دفع عجلة التنمية وزيادة نسب الانجاز في المشاريع التنموية لكي يشعر المواطن بان هناك جهودا تبذل من اجل تحقيق طموحاته تامين مستقبله ومستقبل الاجيال المقبلة .

واشاد د. مهدي بتعاون اعضاء المجلس البلدي والجهات الحكومية في متابعة كافة المشاريع الواردة في خطة التنمية داعيا الجهات التي لم تلتزم بالحضور في اجتماع اليوم الاحد في المجلس البلدي بضرورة الحرص على الحضور لما له من ثمار عديدة في رصد المعوقات والبحث عن سبل تذليلها .

ومن جانبه قال رئيس لجنة الاصلاح والتطوير في المجلس البلدي المهندس اسامة العتيبي ان هذا هو الاجتماع الرابع لمناقشة معوقات مشاريع التنمية وما تواجهها من البلدية وكذلك بعض الجهات ذات الصلة معربا عن ارتياحه للطريقة التي تتم فيها عقد مثل هذه الاجتماعات مشيدا  بالمسؤولين في بلدية الكويت لاعدادهم تقارير مسبقة تتضمن حلول لكثير من المعوقات التي تواجه بعض المشاريع التنموية المدرجة على جدول اعمال الاجتماع موجها اللوم والعتب على بعض الجهات التي لديها مشاريع ولم تلبي الدعوة للحضور للمرة الثانية في مثل هذه الاجتماعات ووعدت الوزيرة الصبيح برفع هذا الامر الى مجلس الوزراء كون الجهات المعنية لا تعرف المعوقات التي تواجه مشاريع تلك الجهات .

×