على هامش توقيع العقد

اعادة الهيكلة: تدريب وتوظيف 50 باحثا جديدا في معهد الدراسات المصرفية

أبرم برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة، عقد تدريب وتأهيل وتوظيف خمسين باحثاً عن العمل بالقطاع المصرفي في الكويت مع معهد الدراسات المصرفية والذي يُعد العقد الثالث بينهما وقد وقع العقد أمين عام برنامج إعادة الهيكلة  فوزي المجدلي والدكتور يعقوب الرفاعي، مدير عام معهد الدراسات المصرفية.  

بدوره اعرب  أمين عام البرنامج فوزي المجدلي عن سعادته لتوقيع العقد الثالث مع معهد الدراسات المصرفية في إطار التعاون المستمر وقد سبق وأن تم التعاون مع معهد الدراسات المصرفية في أكثر من عقد تدريبي وذلك منذ عام 2008، حيث بدأ التعاون من خلال تدريب وتأهيل الباحثين عن العمل في عدة مجالات منها "الحاسب الآلي واللغة انجليزية" كما تم الاتجاه إلى التدريب التخصصي المصرفي والمالي وذلك لمواكبة احتياجات سوف العمل في تلك المجالات.

وواوضح المجدلي ان العقد يعتبر الثالث في نفس المجال، حيث جميع التعاقدات سابقة الذكر ناجحة ويهدف البـرنامج من خلال هذه العقود إلى تدريب وتأهيل وتوظيف عدد ( 50 ) من حملة مؤهلات الجامعية والدبلوم في القطاع المصرفي والمالي وذلك للارتقاء بمستوى المشاركين بمستوى البرنامج التدريبي وبمستوى أدائهم حتى يمكنهم من تحقيق متطلبات العمل في القطاع الخاص بالكفاءة والفاعلية المطلوبة  وقال أن البرنامج التدريب يهدف إلى تدريب وتوظيف 50 من حملة الشهادات الجامعية والدبلوم للعمل في القطاع المصرفي كما سيكون للمشاركين القابلية للتوظف في البنوك، نظراً لأن طبية البرامج التأسيسية تستهدف قدرات تلبي احتياجات العمل في أول السلم الوظيفي الخاص في المجال المالي والمصرفي .

وأشار المجدلي إلى أن عقد هذا العام سوف يتم تنفيذ جميع أعمال التدريب من خلال مجموعتين على التوالي، تشمل كل مجموعة على 25 متدرب مع ضمان توظيف نسبة 100 % من عدد المتدربين الفعليموضحا  ان المشروع يتكون من أربع مراحل سيتم تكرارها على المجموعتين، حيث يتم مرحلة الاختيار والارشاد والتسجيل، إذ تبلغ مدتها أسبوعان، ثم مرحلة التدريب وتبلغ مدتها ست أسابيع ومرحلة التوظيف وتبلغ مدتها شهر وأخيراً مرحلة متابعة وتقييم المشروع وتبلغ مدتها اسبوعان .

من جانبه صرح الدكتور يعقوب الرفاعي ، قائلاً نحن سعدين بتوقيع هذا العقد الذي يُعد الثالث مع برنامج إعادة الهيكلة وهذا مؤشر ودليل على نجاح التجربتين السابقتين بين المصارف والبرنامج على تأهيل وتدريب الشباب الكويتي للعمل بالقطاع الخاص بنسبة 100 % والعمل على توفير فرص وظيفية للشباب بما يسير ويحقق توجهات الدولة، حيث يُعد القطاع المصرفي أحد الأعمدة الاساسية في الكويت وهو بحاجة إلى الشباب الكويتي المؤهلين والمدربين .

واكد حرصه على اختيار أفضل المدربين من العاملين بالكويت أو من خارج الكويت لتغطية النقاط المهمة في البرنامج وأشاد بدور برنامج إعادة الهيكلة والأمين العام على التعاون والحرص الشديدين لدعم مسيرة الشباب الكويتي للعمل بالقطاع الخاص.