السدم من سماء الكويت

النادي العلمي: التقاط صور فلكية واضحة لبعض السدم من سماء الكويت

أعلنت إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي نجاحها في التقاط صور واضحة لبعض السدم المظلمة من سماء الكويت بوضوح شديد بالرغم من التلوث الضوئي المحيط بالمنطقة، في تميز واضح لما وصلت إليه إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي من اتقان ومهارة وخبرات في مجال التصوير الفلكي.

وقال مدير الإدارة بدر العميرة أنه تمكن من التقاط بعض الصور الفلكية للسدم واضحة التفاصيل من سماء الكويت منها (سديم الصياد M42  - سديم رأس الحصان IC434 - سديم رأس القرد NGC2174 – سديم كاليفورنيا NGC1499).

وأضاف انه تمكن من التقاط هذه الصور من خلال تقنيات التصوير الحديثة باستخدام التليسكوب المزود بعدسات التصحيح الضوئي (ED) وكاميرا (CCD) مزودة بجهاز تبريد يصل لدرجة (-40) تحت الصفر، وفلاتر النطاق الضيق (الهيدروجيني ألفا – الأكسجين – الكبريت)، وهي فلاتر تحجب التلوث الضوئي للمدن، وتسمح بدخول طيف السدم الحارة التي تبعث بخطوط الهيدروجين الذي يعتبر من العناصر الرئيسية لمكونات النجوم والكون.

وأفاد العميرة أن السدم عبارة عن غبار كوني يتكون من حوالي (90 %) هيدروجين وحوالي (10 %) هليوم و(0.1 %) عناصر ثقيلة مختلفة مثل الكربون والنيتروجين والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد.

وأضاف أن السدم تنقسم إلي نوعين، السدم المضيئة وهي ذات كثافة قليلة ولها أشكال مختلفة وتضاء بواسطة النجوم القريبة منها، والسدم المظلمة التي تتميز بكثافتها التي تحجب إضاءة النجوم القريبة منها، موضحاً ان السدم موجوده بكثرة في مجرتنا درب التبانة، وفي المجرات الأخرى في هذا الكون.

 

×