المهندس سالم الاذينة

هيئة الاتصالات: الألياف البصرية ساهمت في زيادة الاشتراكات 10 مرات أعلى من غيرها

اعلن رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات المهندس سالم الاذينة عن انطلاق المؤتمر السنوي الثامن لتوصيل الألياف البصرية إلى المنازل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي ينظمه مجلس توصيل الألياف البصرية للمنازل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت رعاية هيئة الاتصالات خلال الفترة من 7-9 نوفمبر الجاري في فندق ريجنسي الكويت بدعم من وزارة المواصلات.

وأوضح الاذينة في تصريح صحافي ان المؤتمر المقرر عقده في الكويت تحت عنوان " توصيل الألياف البصرية للمنازل، التطور للمجتمع الرقمي" سيشهد حضور الاتحاد الدولي للاتصالات بالإضافة إلى أبرز ممثلي صناعة تقنية المعلومات والاتصالات، ودعم عدد من الشركات العالمية المتخصصة في مجال الألياف البصرية منها شركة كومسكوب، وشركة ديتيكون ، وشركة عمان فايبر أوبتيك وشركة بريسميان كرعاةٍ ذهبيين.

وأشار الى ان أهمية هذا المؤتمر ترجع إلى سرعة وتيرة الاعتماد على تقنية الألياف البصرية وانتشارها الى المنازل بفضل المشاريع التي يتم تنفيذها من قبل وزارة المواصلات خلال النصف الأول من عام 2015، والتي ساهمت في زيادة الاشتراكات بحوالي 10 مرات أعلى من غيرها من التقنيات.

وبين انه سيتم تقديم ورش عمل يوم 7 نوفمبر من قبل متحدثين متخصصين ممن لهم خبرة واسعة في هذا المجال، وسيتم التطرق إلى قطاع أعمال توصيل الألياف البصرية للمنازل والحلول الذكية عبر جلساتٍ تفاعليةٍ مباشرة، إضافة إلى إتاحة المجال خلال المؤتمر للنقاشات المتعلقة بالاستراتيجيات الوطنية للنطاق العريض في دولة الكويت، واستكشاف الفرص والتحديات والاستراتيجيات الفعّالة لنشر النطاق العريض عالي السرعة في المنازل والفرص التجارية في المنطقة، الى جانب عرضاً ترويجياً لاستكشاف البنية التحتية للألياف البصرية في الكويت.

ومن جانبه اكد وكيل وزارة المواصلات المهندس حميد القطان في تصريح مماثل حرص الكويت على الاستفادة من تقنية الالياف البصرية عالية السرعة حيث بدأت في تنفيذ هذا المشروع الوطني على 3 مراحل وتم الانتهاء من المرحلة الأولى عام 2010 حيث تم استبدال الشبكة القديمة النحاسية بالالياف البصرية واستفادت منها 28 منطقة، وجاري حاليا تنفيذ المرحلة الثانية التي يستفاد منها حوالي 34 منطقة، من ثم البدء في المرحلة الثالثة التي تشمل 64 منطقة وبانتهائها فإن معظم مناطق الكويت ستعمل بنظام الالياف البصرية، مشيرا الى ان جميع المناطق السكنية الجديدة ستُبنى مدعومة بهذه التقنية.

وشدد على أهمية هذا المشروع الذي يأتي ضمن خطة الوزارة الرامية الى تحسين الخدمات الهاتفية المتنوعة وتطوير شبكة الانترنت في المناطق كافة من خلال الاستعانة بشبكة ألياف بصرية وفقا للمواصفات العالمية الصادرة من الاتحاد الدولي للاتصالات، والتي تضمن جودة وسرعة ونقاوة الخدمات التي تقدمها الوزارة مع الشركات المرخصة لتقديم خدمات الانترنت للمشتركين، إيمانا منها بأهمية الدور الذي تؤديه الاتصالات للنهوض بالدولة ككل وتطوير خدماتها تماشيا مع خطة صاحب السمو أمير البلاد بجعل الكويت مركزا تجاري ومالي عالمي، مشيرا الى ان تطوير شبكات الاتصالات هو افضل ركيزة مهمة في دعم خدمات المدن الذكية، فضلا عن تلك الموجودة في الصحة الإلكترونية، والحكومة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني وغيرها.

×