اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: ارتفاع الانفاق بمشروعات الخطة الحالية بنسبة 22.6% مقارنة بسابقتها 19.9%

قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة الشيخ محمد العبدالله ان مجلس الوزراء استعرض في اجتماعه الاسبوعي اليوم الاثنين برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس الوزراء (تقرير متابعة النصف الاول للخطة السنوية (2016/2017)) مبينا انها شهدت ارتفاعا في نسبة الانجاز مقارنة بالخطة السابقة.

واضاف العبدالله في تصريح له، عقب اجتماع المجلس ان نسبة الانجاز في الخطة الحالية اكثر بكثير من نسبة الانجاز في الخطة السابقة معتبرا ذلك خير دليل على ما تبذله الحكومة واجهزتها من جهد في تنفيذ القوانين الصادرة عن مجلس الامة وفي مقدمتها قانون الخطة السنوية.

وذكر ان الخطة الحالية شهدت ارتفاعا في حجم الانفاق بالمشروعات التي تضمنتها بنسبة 6ر22 بالمئة مقارنة بنفس الفترة العام الماضي التي بلغ بلغ حجم الانفاق خلالها نسبة 9ر19 بالمئة.

وقال انه تم انجاز 15 بالمئة من المشروعات التي كانت في المرحلة التحضيرية بالربع الاول من هذا العام وانتقلت الى المرحلة التنفيذية "وهي جميعها بوادر ايجابية شهدتها الخطة" مضيفا أنه تم اصدار 12 قانونا من اصل 40 قانونا اضافة الى وجود سبعة قوانين في لجان مجلس الامة.

واوضح ان التقرير تضمن ما تم انجازه وما لم ينجز من الخطة حتى الان مبينا ان مجلس الوزراء اهاب بالوزراء المعنيين ضرورة وسرعة اتخاذ الاجراءات الكفيلة لتصحيح الاختلالات والعمل الجاد من اجل رفع نسبة الانجاز.

واضاف العبدالله ان الملاحظات والمخالفات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة للسنة المالية المنقضية (2015/2016) على الجهات الحكومية شهدت انخفاضا مما يؤكد سعي الحكومة الجاد لمعالجة هذه الملاحظات والمخالفات.

وبين أن مجلس الوزراء ناقش التقرير في اجتماعه اليوم وقرر تكليف جهاز متابعة الاداء الحكومي بدراسة هذه الملاحظات واقتراح سبل معالجتها.

الى ذلك اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالتين الموجهتين لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من دولة الدكتور حيدر العبادي  رئيس مجلس الوزراء في جمهورية العراق الشقيقة، وقد تعلقتا بالروابط الثنائية القائمة بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها في كافة المجالات والميادين، وبحث آخر المستجدات في جمهورية العراق بالإضافــة إلى القضايا المتعلقـة بالساحتين الإقليمية والدولية .

كما أشاد مجلس الوزراء بافتتاح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي صباح اليوم، والذي يعد إنجازا حضاريا متميزا يضاف إلى ما تحقق من إنجازات تعكس وجه الكويت الحضاري، منوها بالإنجازات الثقافية التي ينتظر الانتهاء منها في القريب العاجل، لتبقى الكويت منارة للثقافة العربية ومركزا يحتضن المبدعين والمثقفين، إيمانا منها بالرسالة السامية للثقافة في نهضة الشعوب وتطورها، معربا عن ترحيبه بضيوف دولة الكويت المشاركين في افتتاح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي .

ثم أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح مجلس الوزراء علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخرا رئيس مجلس وزراء مملكة السويد الصديقة ستيفان لوفين، والتي تم خلالها بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في كافة المجالات والميادين، ومتابعة آخر المستجدات على الساحة السياسية .

كما أحاط  المجلس علما بنتائج مشاركته في الدورة (43) لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، التي عقدت في مدينة طشقند ـ جمهورية أوزبكستان الصديقة مؤخرا، وبحث خلالها سبل التعاون لمواجهة التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية، وفي مقدمتها الإرهاب والقضية الفلسطينية والوضع في سوريا والعراق واليمن، كما تم التأكيد على أهمية التعاضد ومضاعفة جهود الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لمواجهة تلك التحديات .

ثم أحاط  المجلس أيضا علماً بنتائج الزيارة التي قام بها إلى برلين ـ ألمانيا، وفحوى اجتماعه مع نظيره وزير الخارجية الألماني/ فرنك فالتر شتاينماير، والذي تم خلاله بحث العلاقات الكويتية الألمانية وسبل تعزيزها في كافة المجالات إلى جانب استعراض آخر التطورات السياسية .

كما أطلع  المجلس كذلك على نتائج الزيارة التي قام بها إلى الجمهورية الفرنسية الصديقة ضمن إطار متابعة ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء للجمهورية الفرنسية في أكتوبر الماضي، وكذلك مشاركته في اجتماع عالي المستوى لدعم استقرار الموصل، مجددا التأكيد على موقف دولة الكويت الثابت تجاه دعم أمن وسلامة واستقرار العراق الشقيق، وداعيا إلى أهمية تأمين حماية وسلامة المدنيين أثناء هذه الحملات العسكرية وبعدها، كما شدد  في كلمته على أهمية تنفيذ برنامج المصالحة الوطنية، والتي سبق وأن أعلنت عنها الحكومة العراقية لضمان ترسيخ التعايش السلمي بين جميع مكونات الشعب العراقي الشقيق، وإلى أهمية تضافر الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب الدولي والتنسيق من أجل الجهود في مجالي الإغاثة والعمليات الإنسانية التي تحمل تبعـات عملية تحريـر الموصل، كما تم خلال الزيارة لقائه مع وزير الخارجية الفرنسي/ جان مارك ايرولت، حيث تناول اللقاء بحث العلاقات الثنائية والعمل المشترك في القضايا الإقليمية والدولية .

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن مشروع جنوب مدينة المطلاع السكنية (مشروع المطلاع الإسكاني سابقا)، والمتضمن الخطة التنفيذية التي يتم إعدادها من قبل الجهات الحكومية المعنية، وتكليف المؤسسة العامة للرعاية السكنية بموافاة المجلس بتقرير دوري كل ثلاثة أشهر حول سير العمل في المشروع بضوء الخطة التنفيذية والجدول الزمني لتنفيذ المشروع، تمهيدا للمضي بالإجراءات اللازمة لاعتمادها .

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشئون الاقتصادية بشأن تقارير مكاتب المراقبين الماليين عن النصف الثاني من السنة المالية 2015/2016، وتكليف جهاز المراقبين الماليين بالتنسيق مع الجهات الخاضعة لرقابته للعمل على تلافي الملاحظات الواردة بالتقارير في ضوء النصوص القانونية المعمول بها بهذا الشأن، ورفع تقرير إلى مجلس الوزراء يتضمن الخطوط العريضة لنتائج أعمال الجهاز والمرئيات والمقترحات اللازمة لتلافي الملاحظات التي سجلها على الجهات الخاضعة لرقابته، وذلك خلال شهر من تاريخه .

ثم اطلع مجلس الوزراء أيضا على توصية لجنة الشئون الاقتصادية، بشأن التقرير السنوي الخامس للسنة المالية 2015/2016 عن أعمال وأنشطة هيئة أسواق المال، وقد أثنى المجلس على الجهود التي تبذلها الهيئة في سبيل الارتقاء بسوق المال في دولة الكويت، وحماية المتعاملين في أنشطة الأوراق المالية، وفي مجال حوكمة الشركات ووضعها موضع التطبيق .

كما اطلع مجلس الوزراء كذلك على توصية اللجنة بشأن التقرير السنوي الثاني للصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقييم الأداء السنوي للمجلس الاستشاري الأعلى، وقرر المجلس تكليف الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ببذل المزيد من الجهود وتسريع الإجراءات اللازمة للمساهمة في خلق فرص عمل مناسبة للشباب الكويتي، تحقيقا للأهداف التنموية التي تستهدفها الدولة .

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمته وزير الدولة لشئون التخطيط والتنمية هند صبيح براك الصبيح أوضحت فيه تفاصيل تقرير المتابعة للنصف الأول للخطة السنوية 2016/2017 للفترة من 1/4/2016 إلى 30/9/2016، والذي أكد على حث الجهات الحكومية على الإسراع في إنجاز مشروعاتها خلال الفترة المتبقية من العام الحالي، ومشروعات القوانين التي ما زالت لدى الجهات، وكذلك حث الجهات المشاركة في الخطة على استكمال لجان التخطيط والمتابعة لديها بهدف سرعة تدفق وتبادل البيانات بين هذه الجهات والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط بهدف التغلب على المعوقات التي تقابل المشروعات المختلفة وزيادة الاهتمام في الخطط السنوية المقبلة بسياسات وقضايا التي يتم تفعيلها والتوافق بين مخرجات التعليم العالي واحتياجات سوق العمل ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة وصناعة إعادة التدوير واستخدام المخالفات والتنسيق مع وزارة المالية فيما يخص سرعة إعلان الجهات المشاركة في الخطة بتفاصيل مشروعاتها المدرجة بالخطة في صورتها النهائية قبل إصدار الوثيقة .

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن إدانته واستنكاره الشديدين لإطلاق (جماعة الحوثي وعلي عبد الله صالح) صاروخا باليستيا باتجاه مكة المكرمة، مؤكدا بأن هذا العمل الآثم يعد استفزازا واستهداف لقبلة المسلمين ولمشاعرهم وتجاهلا لحرمه هذه البقعة المباركة واستخفافا بالمقدسات الإسلامية، وإذ يمثل هذا العمل الإجرامي عدوانا على كل المسلمين، فإنه يعد تطورا خطيرا وإمعانا في رفض وتحدى إرادة المجتمع الدولي ومساعيه الرامية لتطبيق الهدنة وصولا إلى الحل السياسي المنشود الذي يخلص اليمن والمنطقة من ويلات هذا الصراع الدامي وتداعياته .

وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن ارتياحه لنجاح جهود المملكة العربية السعودية في الكشف عن مخطط إرهابي استهدف ملعب الجوهرة في جدة أثناء إقامة مباراة في كرة القدم يوم أمس، وذلك من خلال متابعتها للتهديدات الإرهابية التي تخطط للمساس بأمن واستقرار المملكة الشقيقة، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ المملكة العربية السعودية الشقيقة من كل سوء ومكروه .

×