نقابة خدمات النفط: نرفض تصرفات إدارة شركة البترول ألا مسؤولة

أكد نائب رئيس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي خالد جاسم العنزي بأن النقابة ترفض رفضاً قاطعاً كل الممارسات والتصرفات ألا مسئولة والغير قانونية التي تقوم بها إدارة شركة البترول الوطنية بحق موظفينا العاملين بمجال الإطفاء في مستودعات الشركة بمنطقتي صبحان والأحمدي، وذلك من خلال تكليف الشركة لهم بأعمال خارجة عن نطاق عملهم واختصاصاتهم مما اعتبرته النقابة تجاوزا صارخ على القوانين واللوائح المعمول بها، وإهانة لموظفي الشركة ومساسا بكرامتهم وهدرا للمال العام.

وأوضح العنزي بأن موظفي الإطفاء بشركة خدمات القطاع النفطي بالإضافة إلى عملهم الرئيسي فقد تم تكليفهم بأعمال صيانة معدات الإطفاء الخاصة بمراكز إطفاء الشركة والتي هي من صميم عمل مقاول الصيانة التابع لدوائر الصيانة بموقع الشركة والتي تقع ضمن مسؤوليته المباشرة تحت إشراف مباشر من موجه صيانة معدات الإطفاء بمراكز الإطفاء وذلك حسب عقد الاتفاق الموقع بين الشركة ومقاول الصيانة.

وطالب العنزي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بالإنابة علي العبيد بالتدخل الفوري لإيقاف مثل هذه التصرفات ألا مسئولة، ومحاسبة المتسببين بانتهاك اللوائح وتجاوز القوانين، واتخاذ كافة الإجراءات العملية التي تحول من تكرار مثل هذا الممارسات التي من شأنها إيقاع الضرر على العاملين بالشركة وإيقاف عجلة العمل.

وأكد أيضا على أن النقابة إن لم ترى أي تحرك جاد يعيد الأمور إلى وضعها الصحيح فأنها لن تقف مكتوفة الأيدي وستسعى بكل الوسائل المتاحة لها لدفاع عن كرامة جميع موظفيها.

×