الأشغال: نعتزم انشاء مصانع لتدوير النفايات بنظام البي أو تي

قال وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر أن الوزارة تعتزم انشاء مصانع بنظام البناء والتشغيل والتحويل (بي أو تي) لتدوير النفايات الصلبة.

جاء ذلك في بيان صحفي للجنة المنظمة لمؤتمر ومعرض الكويت الرابع لادارة النفايات والتدوير الذي تنظمه شركة بروميديا العالمية وتنطلق فعالياته يومي 18 و19 اكتوبر المقبل عقب استقبال الوزير صفر لاعضائها اليوم.

وقال الوزير صفر انه جاري الاعداد لتنفيذ دراسات استشارية فيما يخص اعادة تأهيل مواقع الردم المغلقة اضافة الى اعداد كراسة الشروط المرجعية لانشاء مصنع لتدوير الاطارات المستعملة وتنفيذ دراسة استشارية بالتعاون مع البنك الدولي لتطوير أسلوب ادارة النفايات في بلدية الكويت وفق الأساليب العلمية الحديثة.

واشار الى اتمام طرح مناقصات النظافة المتعلقة بجمع النفايات المنزلية والصلبة حيث هي الآن في طور الترسية متوقعا توقيع عقود هذه المناقصات مطلع العام المقبل.

كما اشار الى ادخال عناصر بيئية جديدة ومتطورة بشأن جمع النفايات والنظافة تراعي أجور العمال ومراقبة ومتابعة الآليات وفرز النفايات من المصدر والعديد من الأمور التي سوف تسهم في تطوير خدمات النظافة على أكمل وجه مع الحفاظ على البيئة.

وشدد الوزير صفر على ضرورة تطوير مفهوم ادارة وتدوير النفايات ووضع آليات علمية وحديثة في هذا المضمار اضافة الى زيادة وعي المواطنين بالنسبة الى أهمية فرز النفايات من مصدرها سواء كان ذلك في المنزل او أماكن العمل.

واكد اهمية الدور الكبير الذي سيلعبه القطاع الخاص في ادارة وتدوير النفايات معربا عن امله في طرح أفكار ومشاريع تساهم في التعامل مع النفايات بشكل علمي مع الاخذ في الاعتبار المسؤولية الاجتماعية البيئية تجاه المجتمع.

ودعا صفر الجميع لتحمل المسئولية تجاه البيئة وتوعية أبنائهم نحو النظافة والاهتمام بالصحة والمرافق العامة والالتزام بالقوانين واللوائح التي تسهل عمل البلدية وتظهر الكويت بالشكل الذي يليق بها.

من جهته قال مدير الاعلام والتسويق في بروميديا العالمية جمال عمران ان رعاية الوزير صفر ودعمه للمؤتمر والمعرض هى بمثابة لبنة أساسية لانجاحه واظهاره بالشكل المطلوب.

واضاف ان الحدث يقام للعام الرابع وهو ما يدل على مدى أهميته ونجاحه حيث يستقطب متحدثين وخبراء أكفاء من مختلف دول العالم يناقشون مستجدات ادارة النفايات والتدوير والتجارب الحالية والخطط المستقبلية ووسائل التكنولوجيا الحديثة وسبل تطبيقها في هذا المجال.