جانب من جولة الخالد الأمنية على مركز المعلومات

وزير الداخلية: لن نسمح لأحد بأن يسيء للمؤسسة الأمنية فلا مكان له بيننا

نقل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد شكر وثناء القيادة السياسية العليا للمؤسسة الأمنية ومنتسبيها على الدور الذي بذلته أجهزتها في تأمين الحسينيات مما لاقى تقدير وثناء سمو أمير البلاد وإشادة سموه بجهود رجال الأمن، كما أعرب عن ثناء وتقدير أهل الكويت لرجال الأمن، موضحاً أنه لا يقصد فقط العمل والمسئوليات والواجبات المناطة بهم بل على ما تمتع به أيضاً رجال الأمن من سعة الصدر والابتسامة والتعاون مع المواطنين ورواد الحسينيات وروح المسؤولية وجو المودة المشترك الذي ساد التعامل فيما بينهم.

جاء ذلك خلال افتتاح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، للموقع الاحتياطي البديل للحاسب الرئيسي للأنظمة الأمنية الإلكترونية بمقر وزارة الداخلية (مبنى نواف الأحمد)، والذي تم إنجازه بناء على التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

وشدد الخالد على أن أمام وزارة الداخلية مجمل تحديات أمنية من بينها الانتخابات المقبلة لمجلس الأمة التي لا يجب أن يقل مستوى الأداء الأمني فيها عن الأداء في المهام السابقة بل ينبغي أن يكون أفضل وأن يتم حسن الإعداد والتحضير لهذه المناسبة وأن تكون وزارة الداخلية بنفس الصورة المضيئة التي رسمت في أذهان المواطنين للمؤسسة الأمنية.

وأوضح مجددا "أن الوصول إلى القمة قد يكون متاحاً وسهلاً وميسراً، لكن المواصلة على هذا المستوى من التميز هو التحدي الأكبر الذي نواجهه ويتعين علينا أن نكون على مستوى هذا التحدي يروح المسؤولية والفريق الواحد وبحسن الإعداد والتنظيم وتضافر عمل الأجهزة الأمنية بعضها ببعض ولن نسمح لأحد بأن يسيء للمؤسسة الأمنية، فلا مكان للمسيء بيننا".

وأبرز الخالد أنه لا يوجد لدينا بعد اليوم عذر في أن تقوم بأداء مسؤولياتنا على الوجد الأكمل فنحن نمتلك من الإمكانيات والتقنيات والتطور والعلوم الأمنية ما يمكننا من خدمة الأمن، وبالتالي لا يجب أن يخل الأمن بواجباته في ظل هذه الإمكانيات، فراعوا ضمائركم أمام أهل الكويت وأمام القيادة السياسية العليا بما يجعلكم في مصاف الدول المتقدمة الأمنية.

وأوضح أن هذا الإنجاز يأتي انطلاقاً من الدور الكبير للمؤسسة الأمنية بعملية نقل البيانات وتخزين المعلومات الهامة ذات الطابع الأمني والخدمي، وأيضاً المعلومات الأخرى الوقائية والجنائية، مشددا على أننا وضعنا بذلك لبنة جديدة في المنظومة الأمنية المتكاملة لحماية كافة المعلومات وضمان سريتها فقد كان لزاماً إيجاد موقع بديل للحاسب الرئيسي يشمل كل نظم التشغيل الرئيسية يمكن الاستعانة به كبديل في حال حدوث عطل طارئ او إجراء الصيانة الدورية أو أي من عمليات الجانب الفني المتعلقة به.

وتوجه معاليه بالشكر للقيادة السياسية العليا على سعيها الدائم والدائب لرفع كفاءة وقدرات المؤسسة الأمنية وتوفير أحدث التقنيات والوسائل والتجهيزات والمعدات الأمنية لأداء المهام المنوطة بها.

وقد كان في استقبال معالي الشيخ محمد الخالد الصباح، في افتتاح الموقع الاحتياطي البديل للحاسب الرئيسي.. وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، والمستشار الخاص لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ أحمد العبدالله الخليفة الصباح، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشيخ مشعل الجابر الصباح، ومدير عام الإدارة العامة لنظم المعلومات العميد مهندس علي المعيلي، وعدد من قيادات الإدارة.

وقد استهل جولته بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية ثم قام بقص الشريط، ثم تفقد معاليه أقسام الموقع الاحتياطي ابتداءً من غرفة المشغلين والسيرفرات والكبائن الخاصة بالسويتشات والرسيفرات والراوترات، واطلع على تجهيز الغرفة الخاصة بالمولدات الكهربائية وكيفية عملية التشغيل في حالة الطوارئ أو الصيانة والتي يقوم بها كوادر وطنية فنية على أعلى مستوى من التأهيل.

ثم توجه الشيخ محمد الخالد، ومرافقوه إلى غرفة العمليات المركزية الجديدة حيث كان في استقباله وكلاء وزارة الداخلية المساعدون والقيادات الأمنية الميدانية، وقام معاليه بإزاحة الستار، وتفقد غرفة العمليات والتي تضم ضباط اتصال من كافة القطاعات الأمنية، وتوجه معاليه بعدد من الأسئلة والاستفسارات.

ثم توجه معاليه لتفقد غرفة اتخاذ القرار حيث ترأس اجتماعاً ضم الفريق الفهد والفريق م الشيخ أحمد العبدالله الخليفة الصباح، ووكلاء وزارة الداخلية المساعدين، حيث شاهد فيلماً تسجيلياً عن مشروع الموقع الاحتياطي البديل للحاسب الرئيسي ومراحل إنجازه ثم عمليات التجهيزات الهندسية، وتجهيز غرفة خاصة بالمولدات الكهربائية، وتركيب نظام لمكافحة الحريق، وتجهيز موقع WAN و LAN.

ثم استمع معاليه إلى إيجاز من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشيخ مشعل الجابر الصباح، أشاد فيه بدعم معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، ومساندة وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، وتضافر جهود أعضاء فريق العمل ثم إنجاز الموقع البديل بشكل كامل وبصورة متميزة الأمر الذي يعد نجاحاً كبيراً في مجال نظم وتقنية المعلومات.

 

×