تحديث [1]: تأجيل زيادة ال50 ولكل وزير مستجوب خياراته وفق الدستور

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء.

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد بعد الاجتماع ان المجلس عبر في مستهل اجتماعه عن عميق الارتياح للنتائج الايجابية للفحوصات الطبية التي أجريت لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في المملكة المتحدة مؤخرا سائلا المولى عز وجل أن يديم على سموه نعمة الصحة والعافية والعمر المديد ويحيطه بكريم عنايته وأن يعود الى أرض الوطن سالما معافى ويجنبه كل سوء ومكروه.

كما رحب سمو رئيس مجلس الوزراء بالنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك بمناسبة عودته الى أرض الوطن بعد رحلة العلاج وبعد أن من الله عليه باكتمال الشفاء متمنيا له موفور الصحة والعافية لمواصلة عطائه المعهود في دعم مسيرة العمل الحكومي لخدمة الوطن والمواطنين.

وفي هذا الصدد فقد أعرب المجلس عن تمنياته لوزير الاعلام ووزير المواصلات سامي النصف الذي غادر البلاد اليوم لاستكمال علاجه من العارض الصحي الذي تعرض له مؤخرا بالشفاء العاجل سائلا المولى التقدير أن يكلأه برعايته ويتم عليه نعمة الصحة والعافية.

ثم اطلع المجلس على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من كل من صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة ومن فخامة الرئيس فؤاد المبزع الرئيس المؤقت للجمهورية التونسية وقد تعلقت بالعلاقات الثنائية الطيبة القائمة بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها في مختلف المجالات والميادين.

ثم اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة المتضمنة الدعوة للمشاركة في الحدث السنوي الخاص بالمعاهدات الدولية 2011 تحت عنوان (نحو مشاركة وتنفيذ عالميين) والمقرر عقده في سبتمبر القادم.

ومن جانب آخر وبمناسبة الذكرى الثلاثين لانشاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبمزيد من الفخر والاعتزاز يتقدم مجلس الوزراء بخالص التهاني لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي ولمواطني المجلس بهذه المناسبة العزيزة سائلا المولى عز وجل أن تتواصل الجهود الجادة لدعم مسيرة المجلس لتحقيق الأهداف الخيرة التي أنشئ من أجلها بما يعود بالخير والرخاء والتقدم لشعوب دول المجلس وتحقيق كل ما من شأنه خير ومصلحة الأمتين العربية والاسلامية.

ثم بحث المجلس شؤون مجلس الأمة واطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته المقبلة وفي هذا الصدد فقد ناقش المجلس الاستجوابات المقدمة من بعض السادة أعضاء مجلس الأمة وتدارس الجوانب الدستورية والقانونية والموضوعية التي تضمنتها مادة تلك الاستجوابات ومحاورها المختلفة.

وأكد مجلس الوزراء على أن يترك للوزير المستجوب اختيار سبل التعامل مع الاستجواب المقدم له وأدواته وذلك ضمن الأطر والقنوات الدستورية والقانونية وبما يحقق الأهداف المشتركة التي تخدم المصلحة العامة وتكرس الممارسة البرلمانية السليمة وفقا لأحكام الدستور والقانون.

كما وافق المجلس على قبول التبرع المقدم من ورثة المرحوم الشيخ مبارك العبدالله الجابر الصباح بمبلغ أربعة ملايين دينار كويتي بغرض انشاء وبناء وتجهيز مركز الغسيل الكلوي بمستشفى مبارك الكبير على أن يحمل المشروع اسم المرحوم مبارك عبدالله الجابر الصباح.

وقد عبر المجلس عن عظيم الشكر والتقدير لهذا التبرع السخي والذي يعكس قيم التكافل والتعاون في المجتمع الكويتي ويؤكد روح المواطنة الايجابية التي جبل عليها أهل الكويت.

وضمن اطار الاهتمام الذي يوليه مجلس الوزراء لتشجيع الانتاج الزراعي بمختلف قطاعاته ودعما لسياسة الأمن الغذائي فقد وافق المجلس على زيادة المبلغ المخصص لمحفظه التمويل الزراعي بمقدار 50 مليون دينار كويتي ليصبح مائة مليون دينار كويتي ولمدة 15 سنة وكلف الجهات المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ هذا القرار.

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

من جهته، قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد ان مجلس الوزراء قرر اليوم تأجيل بحث قانون زيادة ال50 دينارا لمن يزيد راتبه على الف دينار الى اجتماعه الأسبوع المقبل لحين ورود رأي ادارة الفتوى والتشريع عن دستورية هذا القانون خصوصا ما يتعلق بمسألة الأثر الرجعي لصرفها.

وكان مجلس الامة قد وافق في جلسة عادية اوائل الشهر الجاري على الاقتراح بقانون في شأن صرف 50 دينارا لمن تزيد رواتبهم على ألف دينار بعد التصويت عليه وتمت احالته الى الحكومة.

واضاف الراشد في تصريح لـ (كونا) عقب الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء ان المجلس وافق على مشروع مرسوم بتجديد تعيين اربعة وكلاء مساعدين في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وهم حمد المعضادي وجاسم أشكناني وأحمد الصواغ وجمال الدوسري لاربع سنوات.

ويشغل المعضادي حاليا منصب وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل المساعد لشؤون التعاون واشكناني منصب وكيل الوزارة المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية والصواغ منصب وكيل الوزارة المساعد للشؤون الادارية والمالية و الدوسري منصب وكيل الوزارة المساعد للشؤون القانونية.

×