الدكتورة وفاء الحشاش

الصحة: 64.5% من المتقيئات أثناء الحمل مصابات بجرثومة المعدة ويجب إخضاعهن للفحوصات

أعلنت استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد بمنطقة الصباح الدكتورة وفاء الحشاش الصحية أن هناك دراسة هي الأولى من نوعها تمت ما بين قسم الجهاز الهضمي بمنطقة الصباح الصحية ومستشفى الولادة، مضيفة أن هذه الدراسة خصعت لها السيدات اللاتي لديهن "التقيؤ الحملي" بمعنى التقيؤ أثناء الحمل.  

وأشارت الحشاش في تصريح لها اليوم، أن الدرسة تمت على 96  سيدة تتراوح أعمارهن ما بين  24 إلى 32 عاماً، وبعد إجراء هذه الدراسة تبين أن 64.5% من هؤلاء السيدات ممن لديهن "التقيؤ الشديد" أثناء الحمل لديهن جرثومة المعدة أو البكتيريا الحلزونية .

وأضافت أنه من هنا يتضح لدينا أنه في حالة وجود " قيء أثناء الحمل" لابد من إجراء فحص جرثومة المعدة لمعرفة السبب الرئيسي في شدة التقيؤ أثناء الحمل، علماً بأن التقيؤ أثناء الحمل يحدث للسيدات الحوامل بنسبة 70%.

وقالت إن هؤلاء السيدات اللاتي تتراوح مدة حملهن من 10 إلى 16 أسبوعاً تم إدخالهن إلى مستشفى الولادة بسبب القيء الشديد أثناء الحمل، وتمت دراسة حالتهن من أطباء مستشفى الولادة و كذلك أطباء الجهاز الهضمي، وقد تم تشخيص جرثومة المعدة في هؤلاء السيدات من أصل 96 سيدة، وكانت  النسبة 64.5% من هؤلاء لديهن جرثومة المعدة، والتهابات في المعدة والجهاز الهضمي العلوي ، بالإضافة إلى تقرحات المعدة، ولذا ننصح كل سيدة لديها تقيؤ شديد بالذهاب الى المستشفى، وإجراء الفحوصات اللازمة حفاظاً على سلامتها.

×