الكويت: أوضحنا للعراق كافة خلفيات مشروع ميناء مبارك البحري

اعرب ممثلا وزارتي الخارجية في دولة الكويت وجمهورية العراق عن ارتياحهما للاجواء الايجابية التي اتسمت بالصراحة والشفافية خلال اجتماع اللجنة الكويتية العراقية المشتركة.

وقال سفير جمهورية العراق لدى الكويت محمد بحر العلوم في تصريح لـ (كونا) اليوم ان الوفد العراقي وصل بالامس من بغداد "لمتابعة واخذ المعلومات الكافية فيما يتعلق بالهواجس التي كانت مطروحة في الشارع العراقي بشأن موضوع ميناء مبارك الكبير في جزيرة بوبيان".

وعبر بحر العلوم عن ارتياحه لنتائج الاجتماع "المطمئن جدا والوافي لكل الاسئلة التي قدمها الجانب العراقي واجاب عليها الجانب الكويتي بكل مهنية وحرفية ودقة".

واوضح ان هذه النتائج سترفع الى القيادة السياسية في بلاده "لتضعهم في الصورة وبكافة المعلومات وسترافق الوفد مجموعة من الخرائط ومجموعة من الوثائق وسوف تكون هناك رحلة الى الموقع للاطلاع عن كثب على كل الاعمال".

واعرب في هذا السياق عن الشكر والتقدير لاعضاء الجانب الكويتي لما اتسموا به من صراحة خلال الاجتماع وما ابدوه من ايجابية بما من شأنه التوصل الى تحقيق الهدف الكبير وهو الحفاظ على العلاقة الجيدة بين البلدين الشقيقين.

من جانبه قال مدير ادارة المتابعة والتنسيق في وزارة الخارجية الكويتية ورئيس الوفد الكويتي الى الاجتماع السفير خالد المغامس "احطنا الوفد العراقي الشقيق بكل خلفيات موضوع مشروع ميناء مبارك الكبير والمعلومات التي كانت غائبة عن اذهانهم"، مضيفا "اوضحنا لهم بشكل كامل ماهية المشروع وكيفيته وكافة الاجراءات التي تجرى حاليا".

وعما اذا كانت هناك توصيات خرج بها المجتمعون اكتفى المغامس بالقول ان لا توصيات خرجت عن الاجتماع "فهو مجرد فريق عمل فني لديه بعض الاستفسارات التي يرغب في سماع رد عليها وهو نوع من التعاون الثنائي ما بين البلدين لتوضيح بعض الامور التي قد تكون غائبة عن بعض الاخوة العراقيين".