المستشار فيصل المرشد

المستشار المرشد: تنازلت عن الشكوى ضد البراك بصفتي الشخصية والقضائية بدون "مَنٍّ ولا أذى"

أكد رئيس المجلس الأعلى للقضاء، رئيس المحكمة الدستورية، رئيس محكمة التمييز السابق، المستشار فيصل المرشد أن تنازله عن الشكوى التي أقامها ضد النائب السابق مسلم البراك على خلفية تصريحات الأخير ضده في ساحة الإرادة، كان صادراً بصفته القضائية، والشخصيه كذلك، مضيفاً لـ«الجريدة» أن ذلك التنازل حدث «بلا مَنٍّ أو أذى».

جاء ذلك بعدما قررت محكمة الجنح أمس الأول، رغم تنازل المرشد، فتح باب المرافعة في تلك القضية للاطلاع في جلسة 17 الجاري، بعدما كان مقرراً إصدار حكم فيها أمس.

في السياق، علمت «الجريدة»، من مصادرها، أن المستشار المرشد تنازل عن شكواه قبْل استقالته من مناصبه القضائية، لافتة إلى عدم وجود خصومة لديه مع أي مواطن أو سياسي، خصوصاً أن البراك يقضي حكماً بالسجن عامين على خلفية إدانته بجريمة المساس بالذات الأميرية.

 

×