التربية: إلغاء ندب كافة المعلمين وعودتهم لمدارسهم لحاجة الميدان لهم

اعلن وزير التربية وزير التعليم العالي احمد المليفي عن الغاء قرارات ندب كافة المعلمين والمعلمات واصدار قرارات بعودتهم لمدارسهم بدءا من العام الدراسي المقبل موضحا ان حاجة الميدان التربوي لجهود هؤلاء المعلمين في المدارس يحتم اصدار هذا القرار خصوصاً مع وجود اعداد كبيرة جدا منهم تم ندبهم سواء في ديوان عام الوزارة او المناطق التعليمية او جهات اخرى سيما وان هناك نقص في بعض التخصصات التعليمية نتيجة للاوضاع السياسية التى تسود بعض البلدان العربية التى شملتها لجان التعاقد مثلسوريا ومصر والاردن وتونس وسيتم اصدار اي قرار ندب في اضيق الحدود وللحاجة الماسة فقط لاغير ولن يسمح بالاستعانة بأي معلم او معلمة بدءا من العام الدراسي المقبل.

واشار المليفي في تصريح للصحافيين خلال ترئسة صباح اليوم اجتماع لمدراء عموم المناطق التعليمية بحضور وكيلة الوزارة ووكيلة التعليم العام بمناقشة الية تطبيق اللامركزية في المناطق التعليمية ومنح صلاحيات موسعة تسمح بتطوير العمل الى انه طلب من مدراء العموم تزويدة بدراسة مشتركة تتضمن صلاحيات موحدة ورؤية متكاملة لكيفية تطبيق اللامركزية وفق مايعتقدون انة سوف يتيح للمنطقة الابداع والتحرك في مساحات من الحرية واللامركزية في تطوير العمل.

وبين المليفي انة اطمأن على استعدادات الوزارة حول اختبارات نهاية العام الدراسي وجهوزية المناطق التعليمية لهذا الشأن والية توزيع اسئلة الاختبارات وتصحيحها واعلان النتائج ومستوى الاسئلة ومدى تناسبها مع الفروقات الفردية لدى الطابة في كافة المراحل التعليمية، منوهاً بأنة اطلع عبى استعدادات الوزارة للعام الدراسي القادم 2011/2012وماتضمنة من جهوزية في توفير الكتب التى تم تغطية معظمها ووصولة الى المخازن الفرعية في المناطق التعليمية.

وذكر المليفي انة تم مناقشة القرار رقم  واحد (١) في مايتعلق بمواعيد الاختبارات وكثرتها وبما تشكلة من ضغط على الطالبوأولياء الامور في العام الدراسي وكيفية وضع الحلول الناجعة لهذا الخلل، مشيراً الى ان القرار رقم واحد سيصدر على فترات اربع تتيح للطالب التركيز على تلقي المعلومة والاختبار بها دون ضغوط.

وحول عودة ملف الجامعات الخاصة الى السطح مرة اخرى اكد المليفي ان التعليم الجامعي ذو اهمية كبيرة ووضعت له معايير علمية وفنية من متخصصين سوف يحترمها ويتابعها لتقييم الجامعات خصوصا الخارجية منها مبينا ان التعليم العالي لدية معايير محددة لمعالجة بعض مشاكلالطلبة الخريجين اذ اوعز الى وزارة التعليم العالي لدراسة كيفية التعامل مع هذه الفئات من الطلبة خصوصاً ممن صدر بالجامعات التى يدرسون بها قرار لاحق بعدم الاعتراف بجامعاتهم.

×