الكويت: انضمام المغرب والأردن الى مجلس التعاون مجرد فكرة

اكد وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله اليوم ان مجلس التعاون لدول الخليج العربية من الكيانات الحيوية والمتحركة التي "دائما تثمر افكارا واراء جديدة" مشيدا بما حققه المجلس خلال مسيرته التي امتدت 30 عاما.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الوكيل الجارالله للصحافيين على هامش حفل الوزارة برفع علم مجلس التعاون الخليجي على مبناها بمناسبة الذكرى الثلاثين لانشاء المجلس.

وقال الجارالله "نعتقد ان هناك الكثير والكثير مما يجب ان يتحقق وسيتحقق بفضل قادة دول مجلس التعاون وحرصهم واصرار ابناء دول المجلس للوصول الى الغاية المنشودة وهي الوحدة الخليجية".

وذكر في هذا السياق ان فكرة رفع علم مجلس التعاون الخليجي جاءت خلال ورقة قدمها سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الى اشقائه قادة دول المجلس ضمن افكار عديدة مؤكدا ان هذه الفكرة "كانت تراود قادة دول مجلس التعاون الى ان تبلورت هذا اليوم".

واعرب عن سعادته لرؤية علم دول مجلس التعاون الخليجي "خفاقا في سماء الكويت" تزامنا مع الذكرى الثلاثين لانشاء المجلس مشيرا الى ان علم المجلس سيرتفع في مثل هذه اللحظة في جميع دول المجلس.

واوضح ان هذه الفكرة "تدل على ترابط دول المجلس وتكاتفهم ووحدة مصيرها ومستقبلها" مؤكدا ان هذه الخطوة على "طريق كبير يهدف الى وحدة مجلس التعاون وتماسك دوله وتجسيدا للمصير المشترك بينها".

وردا على سؤال حول انضمام المغرب الاردن الى مجلس التعاون الخليجي قال الجارالله "لا يزال هذا الامر مجرد فكرة ولم تتخذ اي اجراءات اتجاه بلورتها" مضيفا "حتى هذه اللحظة لم نلمس خطوات عملية وهي لا زالت فكرة قيد الدراسة والنقاش".

ونفى الجارالله اي اقاويل حول سحب او الغاء دول المجلس مبادرتها لحل الازمة اليمنية بعد رفض الرئيس اليمني التوقيع عليها واستدرك قائلا "لكن علقت المبادرة على امل ان يكون هناك عودة والابواب مفتوحة لعودة العمل والجهود لانفاذ هذه المبادرة من قبل الاطراف المعنية في اليمن الشقيق".

واعرب عن امله بان "يأتي اليوم الذي نستطيع من خلاله تطبيق والتزام هذه المبادرة وبالتالي انقاذ اليمن الشقيق من اي مخاطر ممكن ان تحيط به".

واكد ان اي اشكالات تقع بين دول مجلس التعاون الخليجي "سيتصدى لها المجلس انطلاقا من روح الحرص على وحدته وتماسكه وتجسيدا لمصير دوله الواحد والمشترك" مشيرا الى عدم قلقه "من اي مشاكل ممكن ان تكون في طريق تجسيد روح التعاون والتكامل والوحدة بين دول مجلس التعاون".

وعما اثير من تهديدات تلقاها أخيرا رئيس البرلمان العربي الانتقالي عضو مجلس الامة الكويتي علي الدقباسي اعرب الجارالله عن اسفه لما تعرض له الدقباسي "ونؤكد استنكارنا واستهجاننا وادانتنا لهذه التهديدات الجبانة".

×