أحمد الحمود: حرية التعبير مصانة في الإرادة ولن نسمح بأي تظاهرة أو مسيرة خارجها

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود اليوم تفهمه الكامل وتقديره لحق جميع المواطنين في حرية التعبير عن آرائهم وتطلعاتهم.

وقال الحمود في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان "الشباب في الكويت يدرك جيدا مدى حرصه على عدم المساس بأمن الوطن ونبذ كل ما يعكر صفو استقراره وسلامة المواطنين ومسؤوليتهم في المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة ووضع أمن الوطن في وجدانهم وعقولهم".

وأعرب عن أمله من الجميع "مراعاه المتطلبات الأمنية في هذه المرحلة الدقيقة التي لا تخفى على الأخوة المواطنين والوافدين على اختلاف اتجاهاتهم والحريصين على اتباع القوانين والاجراءات الأمنية التي تهدف بالأساس الى حمايتهم وضمان سلامتهم".

واكد أن "حرية التعبير مصانة في الساحة المقابلة لمجلس الأمة وفق الضوابط والاشتراطات القانونية وأن أجهزة الأمن لن تسمح بأي تظاهرات أو مسيرات تتعدى هذه الساحة أو خارجها أيا كان موقعها" معربا في الوقت ذاته عن "ضرورة تعاون ومساندة الجميع لجهود أجهزة الأمن وتعليماتها بالمحافظة على الأمن العام ومتطلباته في اطار من المسؤولية الجماعية".

وقال الحمود انه "سبق لي ان وافقت على حرية التعبير وابداء الرأي للشباب في عدة مواقع وان الشباب لمس عن قرب مقدار تفهم وتعاون وتجاوب رجال الأمن معهم وتعاملهم الراقي بهذا الشأن".

وأعرب عن تمنياته من جميع الاخوة المواطنين "ادراك مسؤولياتهم تجاه أمن وسلامة وطنهم وأنني على ثقة بتفهم المواطن بأن أمن الوطن فوق الجميع".

×