الدكتور جمال الحربي

الصحة: انشاء مركزين للعلاج الطبيعي لكبار السن في كل منطقة صحية

قالت وزارة الصحة الكويتية انها بصدد انشاء مركزين للعلاج الطبيعي لكبار السن في كل منطقة صحية بهدف حث كبار السن على زيادة النشاط البدني وتحسين اوضاعهم الصحية والبدنية.

جاء ذلك في تصريح صحفي للوكيل المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة في الوزارة الدكتور جمال الحربي اليوم الاثنين على هامش الاحتفال باليوم العالمي للعلاج الطبيعي الذي نظمته وزارة الصحة في مقر المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تحت شعار (اضف الحيوية والنشاط لسنوات عمرك).

وأوضح الحربي ان الوزارة تحتفل باليوم العالمي للعلاج الطبيعي عبر 18 قسما للعلاج الطبيعي بمختلف مستشفيات الكويت مبينا ان اختيار (التأمينات الاجتماعية) للاعلان عن الاحتفالية جاء كونها تجمع اكبر شريحة مجتمعية اضافة الى انها الجهة الرسمية المعنية بفئة كبار السن.

وأكد ان جميع مراكز العلاج الطبيعي في الوزارة سيتم تزويدها بأجهزة حديثة ومتطورة الى جانب الاهتمام بصحة المرأة قبل وبعد الولادة موضحا ان الاحتفال باليوم العالمي للعلاج الطبيعي هدفه توضيح اهمية النشاط البدني ومساهمته في معالجة الكثير من الامراض التي تصيب كبار السن وتعزيز الوقاية الصحية.

وأضاف الحربي ان الاحتفالية تهدف الى توضيح المشاكل الصحية المصاحبة للتقدم بالعمر التي تظهر عبر الالم والاعياء والاعاقة وقلة الحركة مبينا ان للعلاج الطبيعي دور رئيسي في الوقاية من الامراض وتحسين الحالة الصحية على نحو عام.

وبين ان الاحتفالية تتضمن توزيع بروشرات وبوسترات توعوية حول خطورة الامراض المزمنة كالسكر والقلب والشرايين والسرطان والامراض التنفسية والزهايمر مشيرا الى ان حالات سقوط فئة كبار السن على الارض وصلت نسبته حول العالم ما يقارب 32 في المئة.

واشار الحربي الى ان الاصابة بالسكتة الدماغية حول العالم تتسبب بخمسة ملايين اعاقة دائمة و6 ملايين وفاة اذ تعد قلة ممارسة النشاط البدني من اهم اسباب السكتات الدماغية.

وقال ان الامراض المزمنة غير المعدية تتسبب بوفاة ما نسبته 41 في المئة من اجمالي عدد سكان الكويت مبينا ان الاهتمام بالحركة وزيادة النشاط البدني تمنعان حدوث الاصابة بالامراض المزمنة.