×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

الاعلام: توفير استديوهات بأحدث التجهيزات الموسيقية للابداع في مجال الغناء

اكد وزير الاعلام ووزير المواصلات سامي النصف دعمه الكامل لاحياء التراث الشعبي الكويتي والمحافظة عليه باعتباره احد العناوين التي تعرف بها دولة الكويت معربا عن تقديره للدور الوطني المناط بالقائمين على هذا التراث.

 

وقالت وزارة الاعلام في بيان صحافي اليوم ان الوزير النصف استقبل في مكتبه وفدا من رواد الأغنية الكويتية ضم ابراهيم الصولة والدكتور بندر عبيد ويوسف المهنا ومراقب الموسيقى في اذاعة دولة الكويت المايسترو أحمد حمدان حيث استمع منهم الى شرح واف عن أهمية التراث الشعبي الكويتي بشتى ألوانه ومدى الحاجة الملحة الى دعم هذا التراث حيث تعرف الامم بحضارتها وقيمها وتراثها.

واضافت ان الوزير النصف استمع ايضا الى اقتراحات وملاحظات ومرئيات الحضور التي من شأنها أن تعيد التألق للتراث الشعبي الكويتي وتحافظ على ديمومته انطلاقا من ان الكويت تملك كنزا زاخرا من الموروث الشعبي لا يمكن أن يستمر في التواصل والعطاء ما لم يجد من يرعاه ويهتم به.

وذكرت ان الوزير النصف أعطى تعليماته لوكيل الوزارة المساعد لشؤون الاذاعة محمد العواش بدعم التراث والموروث الشعبي اضافة الى فرقة موسيقى الاذاعة وتوفير الاستديوهات

بأحدث التجهيزات الموسيقية والتقنية لايجاد البيئة الملائمة للابداع في مجال الغناء والكلمة واللحن.
وأشارت الى ان الوزير النصف طلب تزويده بتقرير مفصل بالتنسيق مع رواد التراث الشعبي يتضمن شتى المرئيات والتطلعات لتفعيل الاهتمام بالموروث الشعبي والقائمين عليه.