حريق مصنع الاسفنج في منطقة الشعيبة الصناعية

هيئة البيئة: معايير ملوثات الهواء الناتجة عن حريق مصنع الاسفنج في الشعيبة ضمن الحدود المسموح

قالت الهيئة العامة للبيئة الكويتية اليوم الاحد ان معايير ملوثات الهواء الناتجة عن حريق مصنع الاسفنج في منطقة الشعيبة الصناعية جاءت ضمن الحدود المسموح بها.

وأوضحت الهيئة في بيان لها ان نتائج قراءات محطة رصد جودة الهواء التابعة لهيئة البيئة في منطقة الأحمدي بعد حريق مصنع الاسفنج اظهرت ان تركيز ملوثات الهواء في المنطقة جاء ضمن الحدود المسموح بها ولم يتجاوزها.

واضافت ان اتجاه الرياح الجنوبية الشرقية التي كانت سائدة اثناء الحريق اسهمت بصورة كبيرة في تخفيف اثر الحريق على منطقة ام الهيمان اذ بلغ اعلى تركيز لثاني أكسيد الكبريت 03ر4 سجل نهار امس فيما الحد الاعلى المسموح به هو 170 جزء في البليون.

وذكرت الهيئة ان اعلى تركيز لكبريتتد الهيدروجين بلغ 92ر7 فيما الحد الأعلى المسموح به هو 140 جزء في البليون في حين ان تركيز ثاني اكسيد النيتروجين بلغ 92ر85 والحد الأعلى المسموح به 100 جزء في البليون.

وافادت ان محطة الرصد اظهرت ان تركيز أول أكسيد الكربون بلغ 83ر0 جزء في البليون والحد الأعلى المسموح به 30 جزء في المليون في حين بلغ الأوزون 59ر41 والحد الأعلى المسموح به 80 جزء في البليون فيما سجل الامونيا 89ر89 والحد الأعلى له 800 جزء في البليون.

وبينت الهيئة ان القراءات الموقعية لأعلى تركيز (للفورملدهايد) الذي نتج جراء الحريق في المصانع بلغ 4ر0 علما ان حد التعرض لمدة عشرة دقائق هو 9ر0 جزء في المليون.

 

×