جانب من الاجتماع

الأوقاف: "بعثة الحج" جاهزة لاستقبال حجاج دولة الكويت

عقد رئيس بعثة الحج الكويتية الوكيل المساعد للتنسيق والدعم الفني والعلاقات الخارجية والحج في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خليف مثيب الأذينة اجتماعاً مع رؤساء الفرق المشاركة في البعثة مثل: وزارات الصحة والإعلام والداخلية والإدارة العامة للإطفاء وهيئة الشباب والرياضة بالاضافة إلة القنصلية الكويتية في المملكة العربية السعودية، وتباحث معهم آخر الاستعدادات والترتيبات التي اتخذتها البعثة لاستقبال حجاج دولة الكويت.

وقال الأذينة في تصريح صحافي عقب الاجتماع  كل رئيس فريق قدم شرحاً وافياً عن دور كل منهم، وأكدوا جميعاً جاهزيتهم للعمل، خصوصاً بعد أن وفرت البعثة لهم كل احتياجاتهم ومتطلباتهم، كما أبدوا استعدادهم الكامل وجاهزيتهم للعمل وتذليل العقبات التي قد تواجه الحملات خلال موسم الحج.

وأشاد بالجهود التي يبذلها أعضاء الفرق المشاركة في تجهيز كافة الترتيبات اللازمة لخدمة حجاج دولة الكويت، مشيراً إلى أن جميع الفرق كانوا يواصلون الليل مع النهار سواء في الكويت أو في مقر البعثة بمكة المكرمة، وذلك من أجل الوصول إلى هذه المرحلة من الاستعداد، موضحاً: إننا على استعداد لحل جميع المشاكل التي قد تواجه الفرق، خصوصاً أن وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب الصانع دعمنا من خلال توفير جميع احتياجات رؤساء الفرق، من أجل تسيير الأمور وتسهيلها على حملات دولة الكويت بهدف تقديم أفضل الخدمات لحجاجها.

وأوضح إن كل فريق يقوم بالمهام الموكلة إليه على أكمل وجه، و هذا ما لمسته عن قرب من الجميع وهو ما أفرحنا وأثلج صدورنا ويؤكد أننا نسير في الاتجاه الصحيح. وهذا ما نتج عنه أننا استلمنا جميع الأراضي الخاصة بنا في مزدلفة ومنى وعرفات بوقت مبكر، وذلك نتيجة للتعاون الكبير مع مؤسسة الدول العربية للطوافة، موضحاً: إن العمل جار على قدم وساق لتجهيز مقر البعثة في تلك الأراضي.

ودعا الأذينة رؤساء فرق بعثة الحج الكويتية إلى ترجمة الخطط التي رسموها لآلية أعمالهم وطبيعة ادوارهم إلى عمل ملموس، مؤكداً قدرتهم على ذلك وهو ما نلمسه حالياً على أرض الواقع.

وأشار الأذينة إلى أن جميع أعضاء الفرق يتمتعون بخبرات واسعة كل في مجال تخصصه، مشيراً إلى أن الفرق باتت على أتم استعداد، وفي كامل جهوزيتها، كما أن العمل يسير على قدم وساق لاستقبال حجاج دولة الكويت. مؤكداً قدرة تلك الفرق على أداء أعمالها بسلاسة، وذلك نظراً للخبرة الطويلة التي يتمتع بها أعضائها نتيجة لعملهم مع البعثة لسنوات طويلة، وهو ما جعلها تتبوأ الصدارة بين البعثات الأخرى من حيث التنظيم والترتيب والتنسيق، مشددا على ضرورة الألتزام باللوائح والقوانين الصادرة من المملكة العربية السعودية.

 

×