طلال الشمري و سعاد العوض

التخطيط: بدء التحضير لاعداد الخطة السنوية 2018/2019 ضمن الخطة الانمائية الثانية

كشف الامين المساعد للتخطيط في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية طلال الشمري عن بدء الامانة في الاعمال التحضيرية لاعداد الخطة السنوية الجديدة 2018/2019 التي تعد احد الخطط السنوية ضمن الخطة الانمائية الثانية 2014/2015 – 2019/2020 مشيرا الى ان اعداد هذه الخطة يأتي في اعقاب اعتماد الخطة السنوية 2017/2018 بهدف وضع اطار مبدئي لاعداد هذه الخطة .

جاء ذلك في تصريح ادلى به الشمري خلال افتتاح فعاليات البرنامج التدريبي للموظفين الذي اعدته ادارة الخطط والبرامج في الامانة المساعدة لشؤون التخطيط في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية بحضور مديرة ادارة الخطط والبرامج سعاد العوض.

وأضاف الشمري انه ببدء الاعمال التحضيرية لاعداد الخطة السنوية 2018/2019 يكون المتبقي من الخطة الانمائية الثانية " الخمسية " خطة سنوية اخيرة وهي 2019/2020 ليتم بذلك اسدال الستار على اعداد كافة الخطط السنوية التي تاتي ضمن الخطة الانمائية الثانية .

واشار الى ان البرنامج التدريبي للموظفين ركز على الموظفين الجدد من خلال استعراض والتعريف بالرؤية والاهداف الاستراتيجية التي تضمنتها  الخطة الانمائية الثانية " الخمسية " وتوضيح الفرق بينها وبين برنامج عمل الحكومة والخطط السنوية  واستعراض آلية اعداد خطة التنمية السنوية والمراحل التي تمر فيها اعداد هذه الخطة من حيث البدء والاعداد والتخطيط والتنفيذ والمتابعة والتقييم.

ومن جانبها اوضحت مدير ادارة الخطط والبرامج في امانة شؤون التخطيط بالامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية سعاد العوض ان ادارة الخطط والبرامج حرصت على تقديم برنامج تدريبي للموظفين تحت عنوان " خطة التنمية .. المراحل والخطوات .. الركائز والبرامج  تم خلاله تقديم نبذة عن كيفية اعداد الخطة والاجراءات بهدف تدريب الموظفين وبخاصة الموظفين الجدد على مكونات الخطة التنموية والفرق بين الخطة الانمائية والخطة السنوية وبرنامج عمل الحكومة وكذلك تعريفهم بمراحل اعداد الخطة ابتداء من اعداد الاطار في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية انتهاء باعتمادها من مجلس الوزراء.

واشارت الى انه تم خلال فعاليات البرنامج التدريبي استعراض الركائز السبعة لخطة التنمية وكذلك البرامج التي تندرج تحت كل ركيزة من الركائز واهم المشروعات التي تشتمل عليها والتكلفة الاجمالية لها بالاضافة الى توضيح وشرح قانون التخطيط التنموي رقم 7/2016 واستعراض الجديد في خطة التنمية السنوية من حيث استخدام منهجية متتابعة تبدأ من رؤية الدولة واستخدام الادلة والمؤشرات الدولية لتحديد الفجوات وتصنيف  المشروعات في الخطة الى مشروعات تشغيلية وتمكينية وتكتيكية .

ونوهت العوض انه تم خلال البرنامج التدريبي شرح كيفية استخدام النظام الآلي في اعداد الخطة من خلال الشرح على استمارات خاصة بالنظام وكيفية تعبئة البيانات واسس اختيار المشروع التي تتمثل في كون هذا المشروع يحقق عوائد استثمارية ويخلق فرص عمل للعمالة الوطنية شريطة توفر مشاركة القطاع الخاص مشيرة الى ان هذا البرنامج التدريبي يعد انطلاقة سلسلة من البرامج التدريبية التي سيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة.

 

×